معان: ناخبون يلجأون الى التصويت العلني

تم نشره في الأربعاء 28 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان -  بدت عملية التصويت العلني واضحة في مراكز الاقتراع  بمدينة معان، وهو ما ارجعه ناخبون ومهتمون الى انحصار التنافس بين عدد قليل من المرشحين على منصب رئاسة البلدية.
وعلل الناشط السياسي الدكتور محمد ابوصالح اللجوء الى ظاهرة التصويت العلني بين صفوف الناخبين، الى خضوع العملية الانتخابية لمقايضة الاصوات، وهذا مادفع بالجميع لأعلان الالتزام حتى لايشكك أحدهم بالاخر.
واشار أبو صالح  الى أن طبيعة مجتمع المدينة العشائرية، إضافه الى ضعف تطبيق التعليمات القانونية للحد من هذه الظاهرة من قبل الهيئة واللجان المشرفة على إنتخابات المجالس البلدية  شجع صفوف الناخبين على ممارسة التصويت العلني .
 وفي تجاوز اخر، شهدت مراكز الاقتراع استمرار الدعاية الانتخابية على مداخلها، رافقه ارتداء مندوبي بعض المرشحين اوشحة تحمل دعاية انتخابية لمرشحيهم، وتوزيع قوائم انتخابية  داخل مراكز الاقتراع في عدد من المدارس، وسط إطلاق عيارات نارية من قبل مجهولين أمام بعض مراكز الاقتراع المخصصة للنساء الامر اثار حالة من الخوف والرعب.
وكان إقبال الناخبين في المدينة على مراكز الاقتراع ضعيفا في الساعات الاولى وحتى ساعات ما بعد الظهر، اذ لم تتجاوز نسبة الاقتراع 25 % حتى الساعة الثانية ظهرا.

التعليق