وزير التربية يلتقي "مجلس المعلمين" ويؤكد اعتزازه بدور النقابة في رفع سوية المهنة

تم نشره في الثلاثاء 27 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات اعتزازه بنقابة المعلمين، و"العطاء الكبير" الذي تقدمه والإنجازات التي حققتها، مطالباً بدعم مسيرة المعلم ودوره في عملية التعليم.
وحسب بيان صدر امس عن مجلس نقابة المعلمين، بعد استقباله من الوزير الذنيبات، فقد أكد الوزير على "الدور الفاعل الذي تضطلع به النقابة، في رفع سوية المهنة، ما يملي علينا ضرورة التشاور معها في مختلف القضايا التربوية، وضرورة حل جميع القضايا العالقة مع اللجنة المشتركة"، مشيرا إلى أهمية التشاركية والتكاملية بين وزارة التربية والنقابة.
ولفت الذنيبات، في الاجتماع الذي حضره أيضا رئيس لجنة التربية في مجلس النواب الدكتور بسام البطوش ونقيب المعلمين مصطفى الرواشدة، إلى أهمية التعاون الكبير ما بين الوزارة والسلطة التشريعية، وقال "نحن شركاء في المسؤولية الوطنية، التي لا يمكن تحقيقها إلا بالتعاون والتعاضد المتواصل". وركز وزير التربية على إعطاء الاهتمام الكبير بمتابعة القضايا التي يطرحها النواب، وإيجاد الحلول لها، وفق التشريعات المتبعة، وكذلك التعاون الكبير مع وسائل الإعلام.
من جانبه، أكد نائب نقيب المعلمين الدكتور حسام مشه أن النقابة "تقف خلف حقوق المعلم، وترى واجباً في عنقها أن تقدم لرأس مالها الحقيقي معلمها حقه من التقدير".
وشدد على أهمية العلاقة بين النقابة ووزارة التربية، وقال "النقابة صاحبة خبرة كبيرة في ملفات التربية المختلفة، ومنها الثانوية العامة، حيث ستقدم خبرتها لوزارة التربية في ذلك".
وأكد المشه رفض النقابة "أي محسوبية أو واسطة تأخذ حق المعلم لحساب آخر".
فيما أشارت عضو المجلس هدى العتوم إلى أهمية النظر إلى التعليم كعملية يلزمها التطوير، وأن تقوم الوزارة بدورها الأساسي في تطوير عملية التعليم من الصفوف الثلاثة الأولى.
وأكدت دور النقابة "المميز في ضبط الامتحانات في الدورة الأخيرة للتوجيهي، من حيث نوعية وجودة المقترحات التي قدمتها من خلال تدخل الأجهزة الأمنية، وإدخال فكرة النماذج في الامتحانات وغيرها".
وتطرقت العتوم إلى أهمية اختيار الامتحانات الوطنية "بصورة أكثر دقة ونوعية، إضافة إلى مراقبة إنجازات الوزارة المتعلقة بنقابة المعلمين".
أما عضو المجلس جهاد الشرع فاستعرض الإنجازات التي حققتها اللجنة المشتركة بين نقابة المعلمين ووزارة التربية، موضحا ان اللجنة تناولت الغالبية العظمى من القضايا التي تهم المعلمين، مثل صندوق ضمان التربية، والإجازات المرضية ومعلمي الإضافي والثانوية العامة وغيرها من القضايا.
وأضاف أن النقابة "تبذل جهدا مضاعفا قبل أي اجتماع لفهم حيثيات القضايا من الناحية القانونية، لتتمكن النقابة من مناقشتها بكفاءة مع الوزارة".
ودعا مجلس نقابة المعلمين وزير التربية إلى لقاء آخر موسع في النقابة مطلع الأسبوع القادم، لبحث العديد من القضايا المهمة، وأبرزها رفع علاوة التعليم للمعلم في الغرفة الصفية من 100 % لـ 150 %.

التعليق