توقيف 11 سلفيا خلال محاولتهم التسلل إلى سورية

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • الحدود الأردنية السورية( أرشيفية)

عمان - الغد - أعلن التيار السلفي "الجهادي"، أمس، أن الأجهزة الأمنية أوقفت 11 عنصراً من عناصره خلال محاولتهم الدخول إلى سورية عبر أحد المنافذ غير الشرعية بين البلدين، حسبما ذكرت وكالة يونايتد برس إنترناشونال. وقال قيادي بارز في التيار فضل عدم ذكر اسمه للوكالة، إن "الأجهزة الأمنية أوقفت أول من أمس 11 عنصراً من إخواننا المجاهدين كانوا في طريقهم إلى درعا جنوب سورية للجهاد في سبيل الله، وذلك في أحد المنافذ غير الشرعية بين البلدين". وأوضح القيادي أن أعمار الذين أوقفوا تتراوح بين 20 - 30 عاما.
يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يذهب فيها عناصر من التيار السلفي الجهادي في الأردن إلى سورية بشكل جماعي، حيث كانوا سابقا يذهبون فرادى. ويوجد على طول الحدود الأردنية السورية التي تبلغ مساحتها 370 كيلو متراً حوالي 40 منفذاً غير شرعي. ويقول التيار إن عدد عناصره الذين يقاتلون القوات النظامية في سورية وصل إلى أكثر من 1000 مقاتل، 200 منهم في مدينة حلب شمال البلاد.

التعليق