تلميذة فلسطينية تصبح أصغر وزيرة في العالم

تم نشره في الجمعة 23 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

رام الله - تسلمت التلميذة الفلسطينية بشائر عثمان (16 عاما) أمس من وزير الحكم المحلي سائد الكوني مهامه الوزارية لتصبح بذلك أصغر وزيرة في العالم تتولى مهام إدارة الوزارة ولكن ليوم واحد فقط.
وقال الكوني خلال تسليمه عثمان (من بلدة علار في قضاء طولكرم بشمال الضفة الغربية) كتاب التكليف بتولي الوزارة ليوم واحد ان "هذه الخطوة تعد مباردة ريادية تقودها وزارة الحكم المحلي، هامة في غايتها وإنعكاساتها الايجابية على مسيرة بناء الدولة المستقبلية وعاصمتها القدس الشريف، وتهدف لتفعيل دور الشباب الفلسطيني وإبراز دوره في الحياة العملية وفي المؤسسات العامة". من جانبها باشرت "الوزيرة" فور توليها مهام المنصب بالاطلاع على البريد الوارد والصادر للوزارة، اضافة إلى قيامها باصدار عدد من الكتب الخطية الموجهة لعدد من الجهات الرسمية والمانحين، تحمل في طياتها عددا من الرسائل التي تريد ايصالها بصفتها ممثلة للشباب الفلسطيني.
وتضمنت كتبها مواضيع عدة منها توفير حماية لطلبة المدارس، وتنظيم عملية المرور، وضرورة العمل على تشجيع المجالس المحلية الشبابية، وضرورة الاستمرار في العمل بسياسة الابواب المفتوحة في وزارة الحكم المحلي وبقية الوازرات، وضرورة تضمين النوع الاجتماعي الذي يوفر المساواة بين الجنسين.
وعقب ذلك اجتمعت "الوزيرة" عثمان بحضور الوزير الكوني مع ممثلين عن الجهات المانحة والممولة لوزارة الحكم المحلي، وقد طالبت خلال الاجتماع بدعم المجالس المحلية الشبابية وتفعيل دورها.
وخلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المركز الإعلامي الحكومي شدد مدير مركز الإعلام الحكومي والناطق الرسمي باسم الحكومة ايهاب بسيسو على ضرورة الاهتمام بقطاع الشباب. -(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »العراق (محمد الشاطر)

    السبت 2 كانون الثاني / يناير 2016.
    خطوة ايجابية للمستقبل القريب لبناء وطننا فلسطين وبعد نجاح الانتفاضة بطرد المحتل عن كل فلسطين وعودة الاجئيين الى ارض الاجداد وبناء دولة فلسطين واحدة موحدة من البحر الى النهر والقدس الكبرى عاصمتها تحيا فلسطين عربية الى الابد