سكان في بلعما يعانون انقطاع المياه منذ شهر ونصف

تم نشره في الجمعة 23 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - يشتكي سكان في لواء بلعما التابع لمحافظ المفرق من انقطاع المياه عن منازلهم لمدة تزيد على الشهر ونصف، ما شكل معاناة كبيرة لهم في ظل ارتفاع درجات الحرارة وما يرافقها من زيادة في استهلاك المياه.
وقال سكان إن المياه لم تصلهم عبر أنابيب الشبكة منذ شهر ونصف، وحال وصولها لا تكفي لتعبئة الخزانات، لافتين إلى أنهم حاولوا مرارا حل مشكلة عدم وصل المياه لمنازلهم لكن دون جدوى.
وأضافوا أن المشكلة التي يعانون منها أيضا هي استغلال أصحاب صهاريج لأزمات انقطاع المياه في رفع أسعار حمولة الصهريج من المياه إلى 5 دنانير للمتر الواحد، لافتين إلى أن المياه أصبحت سلعة نادرة لا يمكن الحصول عليها.
ويقول يوسف محمد من سكان اللواء إن معظم السكان أصبحوا يعتمدون على مياه الصهاريج للحصول على احتياجاتهم من مياه الشرب، أو من خلال شراء المياه المفلترة، مشيرا إلى أن الأوضاع المعيشية الصعبة بشكل عام وتدني مستوى دخولهم يحول دون شراء العديد من الأسر للمياه.
ويقول محمد الخوالدة من سكان بلعما إن العديد من أصحاب صهاريج المياه استغلوا إهمال سلطة المياه في القيام بدورها ويعمدون إلى رفع الأسعار، إضافة إلى صعوبة الحصول على صهريج ماء في نفس اليوم بسبب زيادة الطلب عليها.
من جهته، قال مدير مياه المفرق المهندس علي أبو سماقة إن المياه تصل إلى منطقة بلعما بشكل منتظم، إلا في حال وجود انقطاعات للكهرباء، مبينا عدم ورود شكاوى من المنطقة التي يتم تزويدها بالمياه من آبارها الخاصة، مؤكدا أنه سيتم خلال أسبوعين تنفيذ مشروعين لتحسين شبكات وخطوط المياه داخل لواء بلعما.
ودعا أبو سماقة المشتركين إلى الإبلاغ عن أي تكسر أو تلف في خطوط المياه للعمل على منع هدر المياه، قائلا إن ضغط المياه التي تزود به المنطقة لا يسمح بوصول المياه إلى الطوابق العليا إلا بواسطة رفعها بمضخات الماء الكهربائية.

ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق