ترجيح انخفاض المشاركة بالانتخابات نتيجة "التسجيل التلقائي" للناخبين

تم نشره في الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

فرح عطيات

عمان - رجح وزير الداخلية وزير الشؤون البلدية حسين المجالي، أن تكون نسبة المُشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة منخفضة بسبب “تسجيل جميع الأشخاص الذين يحق لهم الانتخاب تلقائيا”.
وأرجع المجالي أسباب الانخفاض كذلك إلى وجود مئات الآلاف من الأردنيين الذين يعملون خارج البلاد، ولعدم السماح للعاملين في القوات المُسلحة والأجهزة الأمنية بالمشاركة في التصويت.
واضاف في تصريحات صحفية أمس، أن الحكومة ستعمل بكل طاقتها لإخراج الانتخابات بأعلى درجات النزاهة والحيادية؛ وبما يُمكّن الناخبين من الإدلاء بأصواتهم بسهولة ويُسر.
وبين أن الوزارة تتعامل في الانتخابات المنتظرة “ضمن حالة تمثيلية جديدة”، بحيث شملت هذه الحالة جميع المواطنين الذي سجلوا تلقائيا من خلال دائرة الأحوال المدنية بمن فيهم المغتربون.
وأشار إلى أن هذا الأمر يجري عكس ما كان متبعا في الانتخابات السابقة، اذ كانت الوزارة تتعامل فقط مع جداول ناخبين تنتج عن التسجيل الشخصي للمشاركة في الانتخابات.
وأشار المجالي إلى أن هذه الخُطوة التي تُعتمد لأول مرّة في الأردن، تُعتبر أحد مقاييس النزاهة والشفافية لتقوية آليات الديمقراطية؛ وإشراك جميع الناخبين في صناعة القرار واختيار المجالس البلدية التي تُمثلهم.
ولفت إلى أن الانتخابات البلدية في كثير من دول العالم تشير الى مشاركة اوسع في المناطق الريفية والبوادي بعكس المدن، بسبب حاجة تلك المناطق للخدمات.
وجدد المجالي تأكيد أن العاملين في القوات المُسلّحة الأردنية والأجهزة الأمنية لن يصوّتوا في الانتخابات، على الرغم من أن قانون البلديات يسمح لهم بذلك.

farah.alatiat@alghad.jo

التعليق