مرشحو رئاسة بلدية السلط يعرضون برامجهم أمام الناخبين

تم نشره في الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - نظمت هيئة شباب كلنا الأردن، الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، وبالشراكة مع مركز موسى الساكت الثقافي مناظرة بين مرشحي الرئاسة لبلدية السلط الكبرى.
واستعرض المرشحون وهم: الدكتور هاني العزب النسور، المهندس خالد الخشمان، والمحامي إحسان رحاحلة، وذيب نسور، وفارس عربيات، انشطتهم وبرامجهم واعمالهم المجتمعية والتنموية خلال مسيرة حياتهم لاطلاع الناخب عليها، الى جانب عرض الأفكار والرؤى التي يتطلعون إلى تنفيذها في حال وصول أي منهم إلى رئاسة البلدية، مؤكدين أن العمل البلدي عمل مهم ويجب أن تتكاتف كافة المؤسسات وتتعاون البلدية مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى مدينة أفضل.
ودعا المرشحون إلى اهمية ايجاد لجان محلية تساعد البلدية في القيام بالمهمات وايصال المشاكل التي تعاني منها المناطق والأحياء في المدينة والاهتمام بقطاع الشباب كشريك وعنصر فاعل في المجتمع.
وخلال ردهم على استفسارات الحضور أكد المرشحون على إيجاد حلول جذرية لمشكلة أزمة السير التي تعاني منها وسط المدينة وإيجاد مواقف للسيارات ومباني ومجمعات تجارية تخدم المواطنين ودعم تنمية الموارد وايجاد مشاريع تنموية تعود بالنفع على ايرادات البلدية وبالتالي تساهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة للمدينة.
 وطالب مواطنون أن يتعامل الرئيس المقبل ضمن سياسة الباب المفتوح بحيث يتواصل بشكل مباشر مع المواطنين لتلمس حاجاتهم وهمومهم، وكذلك عليه إيلاء الطرق أهمية من حيث الصيانة والتعبيد لما تعانيه بعض شوارع المدينة من وجود حفر ومطبات.
يذكر أن هيئة شباب كلنا الأردن أطلقت سلسلة من المناظرات بين مرشحي البلدية في مختلف محافظات المملكة بهدف اطلاع الناخبين على برامج المرشحين وأفكارهم ليختاروا بعدها من لديه القدرة على تمثيلهم وخدمة منطقتهم.
وأكد منسق الهيئة في البلقاء طارق الخرابشة، والذي أدار المناظرة بين المرشحين، على أهمية الحوار البناء والايجابي بين المرشحين والناخبين، بهدف الاطلاع على البرامج الانتخابية والخطط التنموية للمرشحين وايجاد منبر للحوار للوصول إلى انطباعات لدى المواطنين بكيفية اختيار المرشح الأفضل والذي يساهم في النهوض بالعمل البلدي وتطوير المدينة.

talal. ghnemat @alghad.jo

التعليق