أميركية من أصل فلسطيني تقدم عرضا فكاهيا في القدس

تم نشره في الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً
  • الفنانة الفلسطينية ميسون زايد -(أرشيفية)

القدس-قدمت فنانة الفكاهة الأميركية المولد الفلسطينية الأصل ميسون زايد السبت الماضي في القدس عرضا بعنوان "غريب في بلدي".أصيبت ميسون في صغرها بشلل دماغي وهي أول فنانة فكاهية مسلمة في الولايات المتحدة وأول امرأة تقدم عروض الفكاهة المنفردة في الأراضي الفلسطينية.
تناولت ميسون هويتها بالنقد الذاتي في عرضها بمسرح الحكواتي في القدس وضج جمهور العرض بالضحك مع كل مقطع.
ميسون زايد في العقد الثالث من عمرها وتحظى بجماهيرية في الولايات المتحدة التي ولدت ونشأت فيها. وكثيرا ما تحكي لجمهورها بأسلوب فكاهي رأي والدها في عملها وفي عدم ارتباطها بالزواج وأمور أخرى عن حياتها.
وتحرص ميسون على قضاء عطلة الصيف في بلدة دير دبوان موطن أسرتها الاصلي بالقرب من رام الله في الضفة الغربية.
وأشاد جمهور العرض بأداء ميسون زايد وقال بعض الحضور إن الساحة الفنية الفلسطينية تتسع للمزيد من العروض الفكاهية المنفردة.وقال رجل من جمهور العرض يقيم في القدس ويدعى محسن أبو خضير "غير معروف عندنا الستاند أب كوميدي. لكنه مضحك، ونال إعجاب أكثرية الجمهور".ومن المنتظر أن تقدم ميسون زايد سلسلة عروض في عدة مدن بالضفة الغربية حتى نهاية الشهر الحالي- (رويترز)

التعليق