"العمل الإسلامي" ينتقد موقف وزارة الخارجية من أحداث مصر

تم نشره في الأحد 18 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

عمان -الغد - انتقد حزب جبهة العمل الاسلامي تصريحات وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، التي أعلن فيها وقوف الحكومة مع الجانب المصري الرسمي، معتبرا ان هذه التصريحات "جاءت مستفزة لمشاعر الاردنيين".
واستنكر الحزب، في بيان صدر أمس، ما وصفه بـ"تأييد الانقلاب" في مصر، وما أدى اليه من "مجازر بحق المعتصمين السلميين في الميادين هناك"، واصفا التصريح "بأنه مجاف للحقائق، وصادم للمشاعر، ومناقض لمصالح الشعب الاردني ولا يعبر عنه".
وكان جودة أكد، في تصريح صحفي اول من امس، وقوف الاردن "الى جانب مصر الشقيقة في سعيها الجاد نحو فرض سيادة القانون واستعادة عافيتها وإعادة الأمن والأمان والاستقرار لشعبها العريق، وتحقيق ارادته في نبذ الارهاب وكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية".
واضاف الحزب في بيانه انه كان على الحكومة الوقوف مع شرعية الشعب المصري الدستورية والشعبية، وليس مع من وصفهم بـ"مجموعة من العسكريين المغامرين والسياسيين الفاشلين المشاركين في انقلاب".
وزعم ان تصريحات جودة "تتساوق" مع مواقف حكومات، "ساهمت في الانقلاب ومولت الانقلابيين"، في الوقت الذي يعلن العالم إدانته للجرائم ويستدعي سفراءه من مصر للتشاور.
وطالب "العمل الاسلامي" رئيس الوزراء عبدالله النسور بـ"مراجعة موقف الحكومة واتخاذ الموقف المعبر عن ضمير الاردنيين، ومبادئهم"، معتبرا "ان الحكومة تضيف بهذا الموقف سببا جديدا للمطالبة برحيلها".

التعليق