"أبو قتادة" يلتقي عائلته بعد وصولها من بريطانيا

تم نشره في السبت 17 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً
  • أبو قتادة برفقة زوجته في لندن-(أرشيفية)

زايد الدخيل

عمان - التقى عمر عثمان الملقب بـ"أبو قتادة" أمس في مكان توقيفه بمركز إصلاح وتأهيل الموقر، بزوجته وأولاده في زيارة عادية، بعد وصولها إلى عمان فجر أمس من بريطانيا، حسبما أكد وكيل الدفاع عنه المحامي تيسير ذياب.
وقال ذياب إنه سيتقدم خلال الأيام المقبلة بطلب للجهات المعنية لمنح عائلة أبو قتادة تصريح زيارة خاصة، مؤكداً أن عائلة موكله لا تواجه أي مشاكل تذكر في الأردن.
واستغرب من "عدم تعاون السلطات مع طلب تكفيل موكله"، لافتا الى أن أبو قتادة الذي قرر العودة الى الأردن قد "استبشر" بحسن المعاملة التي وجدها عند قدومه للمملكة.
ومن ضمن احتجاجات "أبو قتادة"، بحسب ذياب، رفض المحكمة طلب إخلاء سبيله بالكفالة، خصوصا أنه "لا يوجد داخل ملف القضيتين، اللتين يحاكم بهما، ما يشير إلى اتهام أو بينات ضده".
ووجهت محكمة أمن الدولة إلى أبو قتادة الذي يعد من أبرز منظري التيار السلفي الجهادي في العالم، تهمتي التآمر بقصد القيام بأعمال إرهابية والانتساب إلى جمعية غير مشروعة.
وكان أبو قتادة حكم غيابيا في الأردن، بالأشغال الشاقة المؤبدة بتهمتين الأولى العام 1999، والثانية العام 2000، حيث صدر بحقه حكم بالحبس مدة 15 عاما بالأشغال الشاقة المؤقتة.
وجاء ترحيل أبو قتادة (53 عاما) من لندن الى الأردن مطلع الشهر الماضي، بعد اتفاق الحكومتين رسميا على "ضمان عدم استخدام إثباتات تم انتزاعها تحت التعذيب في أي محاكمة".

التعليق