معسكرات الحسين تنمي مهارات القيادة وروح الابتكار لدى الشباب

تم نشره في السبت 17 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • جانب من التدريبات العسكرية للمشاركات في معسكر عيون الأردن - (تصوير: اكرم النعيمات)

عمان-الغد- أكد مدير الشؤون الشبابية في المجلس الأعلى للشباب جمال خريسات على أهداف معسكرات الحسين للعمل والبناء، في إكساب المشاركين مهارات قيادية تعزز شخصيتهم وتنمي روح الريادة والابتكار لديهم، فضلا عن أنها تتضمن فقرات ترفيهية تنمي الابداع والابتكار لدى الشباب، وتساعدهم في اطلاق مواهبهم وتطويرها، ملمحا الى الفائدة الكبيرة للمحاور التي تتضمنها المعسكرات في مجال الثقافة الوطنية والتعايش الديني ونبذ العنف المجتمعي والجلسات النقاشية للأوراق الملكية، والتدريبات العسكرية.
وأجمعت المشرفات على المعسكر نيفين كنعان ورزان المصري وسميرة بني سلمان وهند ابو قاعود، أن معسكرات "عيون الأردن"، تهدف الى تعزيز الروح الريادية لدى المشاركات وممارسة الاعمال التطوعية وتعزيز الثقافة الديمقراطية وتعظم المنجزات الوطنية والمحافظة عليها، مشيرات إلى أن برامج المعسكرات تركز على تنمية المهارات القيادية للشابات وتمكينهن بالأدوات المناسبة لإدارة الأزمات وتنمية الجوانب المتعلقة بثقافة العمل المهني والعمل التطوعي.
وكانت فعاليات الدفعة السادسة وقبل الأخيرة التي انطلقت يوم الأربعاء الماضي تواصلت في مدن ومحافظات المملكة، حيث تواصلت فعاليات معسكر مديرية شباب محافظة الكرك والذي يقام في بيت شباب اربد بمشاركة 55 شابا ضمن الفئات العمرية 15 - 18 عاما.
وبحسب مشرف المعسكر علاء الشلبي تضمن برنامج المعسكر تدريبات عسكرية ومحاضرات متنوعة حول تعزيز اتجاهات الشباب نحو قيم العمل ولقاءات موسعة مع شخصيات متميزة من أبناء المجتمع المحلي، كما يتضمن ندوات حول تخطيط وتطبيق مبادرات شبابية وورش عمل شبابية تتعلق بطرق ايجاد حلول للمشكلات التي تواجه الشباب واتخاذ القرارات المناسبة، كما يشتمل برنامج المعسكر كذلك العمل على تعزيز منظومة القيم لدى الشباب الأردني المعاصر وتدريبات عسكرية ومحاضرات متخصصة في الاسعافات الاولية وادارة الازمات.
وفي بيت شباب السرو تواصلت فعاليات معسكر مديرية شباب البتراء بمشاركة 45 شابا يمثلون مراكز شباب البتراء والطيبة، وتضمن برنامج المعسكر تدريبات عسكرية بإشراف مديرية الدرك، ومحاضرات تتناول الثقافة الوطنية والتعايش الديني والعنف المجتمعي ونشاطات ترويحية ورياضية وثقافية وتنفيذ الاعمال التطوعية وعقد جلسات نقاشية للأوراق الملكية.
رئيس هيئة الاشراف خالد الفضول أكد ضرورة الاستفادة من المعسكرات التي ينظمها المجلس الأعلى للشباب من أجل استغلال أوقات فراغ الشباب بالشكل الأفضل بما ينعكس على تنمية مهاراتهم وقدراتهم وابداعاتهم، وقد ضمت هيئة الاشراف خالد النوافلة وفادي الفضول وأنس خليفات وبسام خليفات ومحمود النوافلة.
وفي بيت شباب العقبة بدأت فعاليات معسكر مديرية شباب مادبا بمشاركة 60 شاباً من مراكز شباب مليح وذيبان وجرينة ولب والعريض، حيث تابع المشاركون ندوة حول "واقع السلامة المرورية في الأردن" أدارها عدد من ضباط المعهد المروري، حيث أكد نائب مدير المعهد المروري العقيد فايز المساعدة أن العديد من المؤسسات والقطاعات الرسمية والأهلية معنية وقادرة على بدء حراك وطني ايجابي يقلل من ظاهرة العنف والحد منها، وتنفيذ حملات توعية بقواعد القيادة الصحيحة.
وتناول المقدم مروان الدروبي من إدارة مكافحة المخدرات العلاقة بين حوادث السير وتعاطي المواد المخدرة لما تسببه المخدرات من تهور وطيش في القيادة، وعدم استخدام الطريق بطريقة آمنة، فيما استعرض مدير شباب العقبة محمد النوافلة خطة المجلس في التوعية المرورية عبر الندوات والمحاضرات التي ينظمها من خلال مراكزه الشبابية.

التعليق