النقابات المهنية تدعو الشعب المصري إلى نبذ الفتنة وتحكيم لغة الحوار

تم نشره في الخميس 15 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان- دعت النقابات المهنية أمس إلى "وقف حمام الدم، ونبذ الفتنة التي يتعرض لها الشعب المصري".
وقال مجلس النقباء، بعد اجتماع طارئ له أمس، إن النقابات المهنية "ترفض استخدام القوة في حل الخلافات بين أبناء الشعب العربي الواحد"، داعيا الى "تحكيم العقل والحوار بهدف الوقوف في وجه المخططات الصهيونية والأميركية التي تهدف الى ادخال مصر والمنطقة العربية بالمزيد من الفوضى".
ولفت المجلس، بحسب بيان صدر عن اجتماعه، إلى أن "المستفيد الوحيد من هذه الفوضى هو الكيان الصهيوني، والقوى الظلامية الطامعة في مقدرات الأمة العربية والحاقدة على الإسلام والعروبة".
وناشد مجلس النقباء الشعب المصري، بكل أطيافه، "التحلي بأقصى درجات ضبط النفس، وتوجيه كافة طاقات الأمة ضد أعداء مصر"، منبها، في ذات الوقت، الى خطورة المرحلة التي تمر بها الأمة العربية.
ورأى النقباء أن "هناك من يحاول إضعاف مصر، وادخالها في حرب أهلية، الأمر الذي يعزز نفوذ اسرائيل، ويجلب المزيد من الدمار على المنطقة برمتها".
وأكد على ضرورة "تجنيب الشعب المصري الإنزلاق الى المزيد من الفوضى"، مشددا على أن هذا الامر "لا يمكن تحقيقه الا من خلال قبول جميع الأطراف بالحوار وتجاهل الاملاءات الخارجية، الداعية الى العنف وتمزيق المجتمع المصري".
وينظم نقابيون عند الثانية عشرة من ظهر اليوم اعتصاما أمام مجمع النقابات المهنية، احتجاجا واستنكارا للأحداث الدموية التي شهدتها مصر أمس، إثر فض الشرطة المصرية لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقوة.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق