مسلحون من طالبان يخطفون نائبة أفغانية

تم نشره في الخميس 15 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

كابول - أعلنت السلطات المحلية أمس أن مسلحين خطفوا نائبة في الجمعية الوطنية الأفغانية في وسط البلاد في آخر هجوم على شخصية نسائية في أفغانستان.
وخطفت فريدة أحمدي كاكار السبت الماضي مع أبنائها الثلاثة على الطريق الرئيسية التي تربط بين كابول وقندهار كبرى مدن جنوب غرب البلاد.
وقال نائب حاكم ولاية غزنة محمد علي احمدي إن "قوات الأمن حررت أولادها وهم بنتان وصبي خلال عملية. لكنها بقيت محتجزة في مكان آخر ونحاول العثور عليها".
وأضاف أن "زعماء قبائل المدينة يشاركون في المفاوضات مع الخاطفين للإفراج عنها"، بدون أن يذكر أي تفاصيل عن هوية هؤلاء المسلحين.
لكن أحد الزعماء القبليين المشاركين في المفاوضات واسمه حاجي زمان أوضح أن الخاطفين ينتمون إلى طالبان، وقال "إنهم عناصر محليون من طالبان، يريدون المال والإفراج عن أربعة من رفاقهم معتقلين في السجون الأفغانية".- (ا ف ب)

التعليق