انخفاض كميات نقل الفوسفات بالقطار الشهر الماضي

تم نشره في الخميس 8 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة – انخفضت كمية نقل الفوسفات بالقطار من مناجم الشيدية والحسا والابيض الى ميناء العقبة الشهر الماضي الى  49.7 %، بحسب الاحصائيات الرسمية لمؤسسة سكة حديد العقبة.
إذ بينت الأرقام الصادرة نقل 101120 طن فوسفات الشهر الماضي، في حين ان الخطة المرسومة تقضي بنقل 196920  بعدد 165 قطاراً في الوقت الذي كان قد بلغ فيه النقل في الشهر ذاته من العام الماضي  151270 طن بنسبة انجاز وصلت الى 93 %.
وأكد مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة حسين كريشان أن كمية الفوسفات التي تم نقلها عبر قطارات المؤسسة من منجم الحسا والشيدية والأبيض ضمن عملية شحن القطارات إلى ميناء العقبة الشهر الماضي في انخفاض مقارنة مع بقية الاشهر الماضية.
وبين أن عدد القاطرات التي وصلت محملة بمادة الفوسفات من مناجم الأبيض والحسا والشيدية بلغت 82 قطاراً خلال الشهر الماضي، في حين أن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها المؤسسة لنقل الفوسفات بالقطارات وصلت إلى 165 قطارا، بنسبة انخفاض بلغت 95800 طن  عن الخطة المرسومة.
ووفق أرقام وإحصائيات المؤسسة للعام الماضي ولنفس الشهر، توضح أن نسبة الإنجاز بكميات نقل الفوسفات بالأطنان بلغت 151270وبعدد قاطرات وصلت إلى 123 قطارا.
كما أظهرت البيانات الإحصائية الصادرة عن مؤسسة سكة حديد العقبة وجود انخفاض في نقل مادة الفوسفات بواسطة القطارات خلال العام الماضي، اذ بينت الأرقام الصادرة عن المؤسسة وحسب الخطة المعتمدة للعام 2012 انخفاض واضح بنقل مادة الفوسفات من مناجم الحسا والشيدية والأبيض، حيث تم نقل 1526290 طنا ما يقارب 1246 قطاراً بانخفاض وصل الى  415018 طنا عن الخطة المرسومة للعام الماضي.
وكانت كمية النقل للعام الماضي قد انخفضت بما يقارب 384 قطاراً عن الخطة الرسمية والتي تعدها المؤسسة بداية كل عام والتي تم نقلها عبر قطارات المؤسسة من منجم الحسا والشيدية والأبيض ضمن عملية شحن القطارات إلى ميناء العقبة.
وقال كريشان ان نسبة الانجاز للمؤسسة حسب الخطة المرسومة وصلت الى 67.4 % بالنسبة للقاطرات و 78.6 % بالنسبة للأطنان.
وارجع كريشان الانخفاض المستمر للنقل السككي طوال العام الماضي الى اضراب عمال مؤسسة سكة حديد العقبة بالإضافة الى اضراب موظفو الموانئ للمطالبة بحقوقهم الى جانب اضراب عمال وموظفو شركة الفوسفات مما اثر سلباً على كمية النقل والانتاج للمؤسسة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق