نتنياهو يهاجم روحاني بسبب دعوته إلى تطهير المنطقة من إسرائيل

تم نشره في السبت 3 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

القدس المحتلة - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس في بيان ان تصريحات الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني حول إسرائيل "تكشف وجهه الحقيقي".
وفي تعليق على تصريحات الرئيس الإيراني الذي قارن إسرائيل بجسم غريب في المنطقة يجب استئصاله قال نتنياهو إن "وجه روحاني الحقيقي انكشف قبل الموعد المحدد ورغم أن الإيرانيين يحاولون الان نفي تلك التصريحات، هذا هو ما يعتقده وهذه هي خطة عمل النظام الإيراني".
وأضاف نتنياهو أن "هذه التصريحات للرئيس الإيراني ستخرج قسما من العالم من الوهم الذي غرق فيه منذ انتخابه في إيران".
وأضاف أن "الرئيس تغير في إيران لكن هدف النظام في صنع السلاح النووي من أجل تهديد إسرائيل والشرق الأوسط والسلام والأمن في العالم أجمع لم يتغير. ينبغي عدم السماح لدولة تهدد إسرائيل بامتلاك سلاح دمار شامل".
وقال روحاني أثناء تظاهرات سنوية إحياء ليوم القدس تنظم في كافة أنحاء إيران في تصريحات أوردتها وسائل الإعلام الإيرانية إن "النظام الصهيوني جرح مفتوح منذ سنوات في جسم العالم الاسلامي ويجب تطهيره".
وحذر نتنياهو في 14 تموز (يوليو) عبر شبكة تلفزيون اميركية من ان إسرائيل قد تتدخل عسكريا قبل الولايات المتحدة ضد البرنامج النووي الإيراني واصفا روحاني ب"الذئب بمظهر حمل" حول هذا الملف.
وتتهم إسرائيل التي تعتبر بمثابة القوة النووية الوحيدة في المنطقة، والدول الغربية إيران بالسعي إلى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه طهران.
من جهته حذر الرئيس الإيراني المنتهية ولايته محمود احمدي نجاد أمس إسرائيل من ان "عاصفة" في المنطقة "ستقتلع" الدولة العبرية.
وقال أحمدي نجاد خلال تظاهرات حاشدة في البلاد بمناسبة يوم القدس العالمي "اقول لكم والله شاهد ان عاصفة مدمرة في طريق اقتلاع قاعدة الصهيونية".
واضاف امام حشد تجمع في طهران ان إسرائيل "لا مكان لها في هذه المنطقة".
واتهم احمدي نجاد في خطابه إسرائيل والغرب بزرع الشقاق في المنطقة. وقال "كان حلمهم ان يروا دول المنطقة المصممة على تدمير (إسرائيل) مشغولة بالحرب الأهلية".
وتساءل الرئيس المنتهية ولايته "من هو سعيد بما يجري في سورية ومصر؟".-(ا ف ب)

التعليق