رباعو المنتخب يخضعون لتجربة في مقاييس القوة

تم نشره في الثلاثاء 30 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • المنتخبات الوطنية لرفع الأثقال خضعت لتجربة جديدة في مقاييس القوة - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – خضعت المنتخبات الوطنية لرفع الأثقال يوم الجمعة الماضي، الى اختبارات فنية جديدة في مقاييس القوة التي اشرف عليها الجهاز التدريبي المكون من المدربين الوطنيين محمد رضا الذهبي وفرج الخوالدة وعلي الجابري وعوض العابودي، حيث اشتملت هذه الاختبارات على (بطولة القوة البدنية) التي اعتاد الجهاز التدريبي على اقامتها كل ثلاثة أشهر، وهي المصاحبة للتدريبات المكثفة التي تخضع اليها المنتخبات الوطنية، استعدادا للمشاركة في البطولات الكبرى التي يستضيفها اتحاد اللعبة خلال الفترة من 8 ولغاية 15 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل (بطولة كأس العرب وبطولة الأندية العربية ابطال الدوري وبطولة غرب آسيا)، والتي ينتظر ان تشهد مشاركة غير مسبوقة من المنتخبات والفرق العربية وغرب آسيا.
وحسب أمين سر الاتحاد عزام الزعبي، فقد حققت الاختبارات الجديدة نجاحات فنية، بعد ان حقق الرباعون ارقاما جديدة تعزز من قوتهم وتطلعاتهم في تحقيق نتائج ايجابية وبارزة خلال فعاليات البطولات الثلاث، موضحا ان الاختبارات شارك فيها كافة لاعبي المنتخبات الوطنية محمد ابو جامع ومالك فائد وعبد الله ابو سليم وعبدالله صبح وساري الزعبي وعمر الكركي وعمر عقيدات ورعد الخوالدة ومحمد الشرفاء، اضافة الى الرباعة رولى خالد.
واضاف الزعبي الا ان المنتخبات الوطنية ستواصل تدريباتها المكثفة وفق البرنامج المعد خصيصا من قبل الجهاز الفني، موضحا ان الاتحاد يأمل وخلال المرحلة المقبلة التي تسبق موعد اقامة البطولات الثلاث التنسيق مع الاتحادات العربية لإقامة معسكر تدريبي مكثف للمنتخبات الوطنية، وذلك حتى تكتمل خطة الاعداد التي من شأنها تحقيق النتائج الطيبة التي تلبي اسرة وعشاق اللعبة.
مخاطبة الاتحادات
وأكد الزعبي ان الاتحاد خاطب الاتحادات العربية واتحادات غرب آسيا من اجل المشاركة في البطولات الثلاث، موضحا ان العديد من هذه المنتخبات ابدت رغبتها الأكيدة في المشاركة سواء في بطولة كأس العرب، وبطولة الأندية العربية وبطولة غرب آسيا، مشيرا الى ان الفترة المقبلة ستشهد الإعلان عن كافة الاتحادات المشاركة، مثلما سيتم الإعلان رسميا عن اللجان المساندة التي سيسميها الاتحاد والتي ستعمل على مشاركة الاتحاد في انجاح هذه البطولات التي تعد الأكبر في تاريخ البطولات العربية، والأولى في تاريخ اتحاد غرب آسيا الذي تم تأسيسه مؤخرا خلال فعاليات البطولة العربية والآسيوية التي جرت في العاصمة القطرية الدوحة خلال شهر ايار (مايو) الماضي.
اجتماعات واسعة
وعلى هامش هذه البطولات تشهد العاصمة عمان اجتماعات واسعة سواء لمجلس ادارة الاتحاد العربي، ومجلس ادارة اتحاد غرب آسيا، حيث ينتظر ان يناقش الاتحاد العربي انشطته كافة التي ستقام في مختلف الدول العربية، كما يناقش اتحاد غرب آسيا النظام الأساسي له وتشكيل اللجان المساندة له، واعتماد البطولات التي ستقام العام الحالي، الى جانب الدورات التدريبية والتحكيمية. وكان مجلس ادارة اتحاد غرب آسيا قد اختار عزام الزعبي مساعدا للأمين العام، مثلما يعمل رئيس الاتحاد د. ابراهيم حرب في مجلس الإدارة.
وصول الدفعة الأولى من المستلزمات
الزعبي اشار ايضا الى ان الدفعة الأولى من المستلزمات الفنية والتي قدمها الاتحاد الآسيوي دعما للاتحاد قد وصلت الى عمان الاسبوع الماضي، وتشمل على الاطقم التدريبية الحديثة، وبين الزعبي ان دفعة جديدة من المستلزمات الفنية والتي تبرع بها الاتحاد التايلندي وتشمل اربعة اطقم تدريبية حديثة ما تزال هامدة في ارض جمرك العقبة في انتظار موافقة الجهات المختصة على حل الاشكال الحاصل حاليا والتي تطالب من خلاله الاتحاد بمبالغ مالية كبيرة يصعب على الاتحاد تأمينها في الوقت الحالي، اضافة الى هذه المستلزمات هي مخصصة للاعبي المنتخبات الوطنية، وسيتم استخدامها ايضا في منافسات البطولات العربية والآسيوية التي تقام في عمان خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، متمنيا ان تسارع الجهات المختصة في حل هذا الإشكال ومساعدة الاتحاد في تأمين المستلزمات خصوصا وانها حديثة تساعد لاعبي المنتخبات الوطنية كثيرا في التدريبات واللقاءات الرسمية.

التعليق