المجلس الهاشمي بإربد يؤكد أهمية تعليم الشباب الطريقة السليمة للإصلاح والتغيير

تم نشره في الأحد 28 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

إربد - ناقش المجلس الهاشمي الثالث الذي عقد في مسجد اربد الكبير أمس ونظمته مديرية أوقاف إربد بالتعاون مع المعهد الملكي للدراسات الدينية، دور العلماء في بناء الشخصية الإسلامية لدى الشباب، وتفعيل الطاقات الشبابية والتحديات المعاصرة التي تواجه الشباب في ضوء رسالة عمان.
وركز المشاركون في المؤتمر على أهمية الشباب كمكون أساسي في جسم الأمة فهم العمود الفقري الذي يشكل عنصر الحركة في المجتمع فما نهضت أمة من الأمم إلا على أكتاف الشباب الواعي والمنتمي لدينه.
وأكدوا أهمية إفساح المجال للعلماء والدعاة المصلحين المعتدلين في التحرك للدعوة وتبصير المسلمين بحقيقة دينهم وسماحة أحكامه.
من جهته، أوضح نائب رئيس المعهد الملكي للدراسات الدينية الدكتور عمر الحافي ان رسالة عمان دعت علماء الأمة جميعا، للقيام بواجب توجيه الشباب، وبيّنت أن الأمل معقود على هؤلاء الصفوة من الأمة حتى يقوموا بدورهم الإيجابي والبنّاء في خدمة أمتهم، وترشيد مسيرتها.
بدوره، أكد الدكتور عبدالرحمن ابداح اهمية تبصير الشباب وإنارة عقولهم بحقيقة الإسلام ومبادئه وقيمه العظيمة الفريدة، وتعليم الشباب فقه الأولويات، والطريقة السليمة للإصلاح والتغيير، والتي تمتاز بالبعد عن العنف والتشنج والغلو، وتعتمد الحكمة والتعقل والرفق، وأن يكون العلماء قدوة صالحة للناس في الالتزام بالدين الكامل، والخلق الكريم، والسلوك المعتدل، ليكونوا عونا للأمة على التمسك بدينها وآدابه الكريمة.-(بترا)

التعليق