غالبية الإسرائيليين: نتنياهو لا يؤمن بحل الدولتين

تم نشره في السبت 27 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

الناصرة - أظهر استطلاع جديد نشر أمس أن غالبية الجمهور في اسرائيل يؤكدون أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لا يؤمن بحل الدولتين، فيما لا تعتقد غالبية أكبر بإمكانية التوصل الى حل في المفاوضات المقبلة.
في حين دل الاستطلاع على تراجع محدود في قوة الائتلاف الحاكم في اسرائيل برئاسة نتنياهو، جراء قضايا داخلية في صلبها القضايا الاقتصادية، التي أضرت بحزب "يوجد مستقبل" برئاسة وزير المالية يائير لبيد.
وقال الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "هآرتس" الى أن 69 % من الذين شملهم الاستطلاع، يقولون إن الاحتمال ضعيف جدا لأن تنتهي المفاوضات المقابلة بحل للصراع، فيما قال 59 % إن نتنياهو لا يؤمن بحل الدولتين.
وأشار الاستطلاع، إلى أن تحالف حزبي "الليكود" و"يسرائيل بيتينو" سيحافظ على قوته الحالية من 31 مقعدا، بينما سيحقق حزب العمل وهو حزب المعارضة الأكبر تقدما بمقعدين عن قوته الحالية ليحصل على 17 مقعدا.
وفي المقابل توقع الاستطلاع أن يخسر حزب "يوجد مستقبل" الذي دخل الكنيست لأول مرة بعد الانتخابات الأخيرة 3 مقاعد، ليحصل على 16 مقعدا.
واللافت في الاستطلاع، أن حزب المستوطنين "البيت اليهودي" سيحقق زيادة بثلاثة مقاعد، ليحصل على 15 مقعدا، وكما يبدو مستفيدا من اختفاء حزب متطرف، الذي حصل عمليا على مقعدين في الانتخابات السابقة، إلا أن عدد الأصوات لم تكفه لاجتياز نسبة الحسم، وسيخسر حزب اليهود المتدينين المتزمتين الشرقيين ثلاثة مقاعد، ليحصل على 8 مقاعد، بينما يحافظ حزب المتزمتين الغربيين "الأشكناز" على قوته من سبعة مقاعد.
وأشار الاستطلاع الى أن حزب "الحركة" برئاسة تسيبي ليفني سيخسر نصف قوته الحالية ليهبط الى 3 مقاعد بدلا من 6 حاليا، ويحافظ حزب "كديما" على قوته الحالية من مقعدين، ما يعني أنه يصارع نسبة الحسم، وفي المقابل، فإن حزب "ميرتس" اليساري الصهيوني ستزيد قواته بنسبة 50 %، ليحصل على 9 مقاعد بدلا من 6 مقاعد حاليا.
ويشير الاستطلاع الى زيادة في تمثيل فلسطينيي 48 بمقعد إضافي، إذ ستزيد كل من لائحتي "الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة" و"القائمة الموحدة - العربية للتغيير"، مقعدا لكل منهما لتحصلا على خمسة مقاعد، بينما سيخسر حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" مقعدا، ليحصل على مقعدين ويكون قريبا من نسبة الحسم.
ويقول الاستطلاع، إن شعبية نتنياهو بقيت تحتل الصدارة، إذ قال 56 % إنه الأكثر مناسبا لتولي رئاسة الحكومة، مقابل 15 % لرئيسة حزب "العمل" شيلي يحيموفيتش، بينما هبطت نسبة رئيس حزب "يوجد مستقبل" من 19 % في استطلاع سابق الى 7 % في الاستطلاع الجديد.

التعليق