نقابة المعلمين تعود عن الإشادة بالإحالات الأخيرة على التقاعد في "التربية"

تم نشره في الخميس 25 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان – تباين موقف نقابة المعلمين، خلال أربع وعشرين ساعة، تجاه قرار وزارة التربية والتعليم الاخير باحالة عشرات الموظفين والمدراء على التقاعد.
وعادت النقابة أمس، وعبر بيان رسمي لها، لتنتقد قرار وزارة التربية حول التقاعدات الاخيرة، بعد ان كانت اصدرت اول من امس فقط بيانا آخر حول ذات القضية، اشادت فيه بقرارات وزير التربية والتعليم محمد جمعة الوحش، و"عدالته"، لكنها طالبته بتطبيق نظام التقاعد على كل من أتم المدة القانونية بالوزارة.
وقالت أن "الوزير أحسن عندما طبق وبعدالة قائمة التقاعدات على كل الذين بلغت خدمتهم 30 عاما في العمل الحكومي، وأثبت عدالته وشفافيته ومصداقيته".
لكن النقابة سرعان ما تغيرت مطالبتها للوزارة بتطبيق العدالة والشفافية، بعد تلقيها شكاوى من الميدان التربوي، تعلقت باستثناء موظفين من التقاعد برغم وصولهم للسن المحدد.
نائب النقيب حسام مشه قال في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه أمس، انه اتصل بوزير التربية لاستيضاح ما تداولته وسائل اعلام من انباء عن استثناء موظفين من التقاعد، برغم وصولهم للسن المحددة.
واضاف ان الوحش اكد ان ذلك يتعلق "باستثناء موظفة من التقاعد، والذي تم تداوله على نطاق واسع في وسائل الإعلام، وكان لأسباب وظروف خاصة تحتمها المصلحة العامة، وضمان سير العمل بالشكل السليم".
وشدد مشة على أن الوزارة تطبق الأحكام على الجميع، وتسعى سعيا حثيثا لتطبيق العدالة.
وأشاد بالشفافية التي تعاملت بها الوزارة مع هذه القضية وغيرها، مثمنا التعاون الذي أبداه الوزير بتقديم استيضاح حول هذه القضية.
وفي سياق آخر، قال الناطق الاعلامي باسم النقابة ايمن العكور ان على الوزارة تطبيق المعايير المهنية والموضوعية في مسألة الاحالة الى التقاعد وتطبيقها بصورة عادلة وشفافة وموضوعية وبعيدة عن المزاجية.
وأضاف ان النقابة تلقت شكاوي تتعلق باستثناء موظفين من التقاعد، ويجب على الوزارة تطبيق معايير التقاعد على الجميع، مؤكدا ان موقف النقابة لم يتغير، فهي مع الاحالة على التقاعد لضخ دماء جديدة في الوزارة، مبينا ان النقابة ستعقد اجتماعا مع الوزارة للتباحث في المسألة.
واوضح العكور ان "النقابة تلقت شكاوى بقيام "متنفذين" بمارسة ضغوطات على رئيس قسم الامتحانات، لرفع العقوبة عن طلبة ثانوية عامة في عيرا ويرقا قاموا بشتم الذات الإلهية".
كما وتحدثت شكاوى أخرى عن وجود خبراء يتقاضون رواتب خيالية في الوزارة، برغم تجاوزهم السن المحدد للتقاعد.

التعليق