"الأوقاف" تستبدل الوجبات بقسائم مالية

تم نشره في الاثنين 22 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 تموز / يوليو 2013. 09:59 صباحاً
  • موائد الرحمن في تكية أم علي(تصوير محمد أبو غوش)

زايد الدخيل

عمان - تستعد وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية خلال الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك، لتوزيع قسائم دعم مالي (كوبونات) بقيمة مليوني دينار على 100 ألف مستحق، بمعدل 20 ديناراً لكل قسيمة، وفقاً لمصدر مطلع في الوزارة.
وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه أمس “هذه الخطوة تأتي بعد أن ألغت الوزارة كافة وجبات الإفطار الرمضانية في مختلف مساجد المملكة، وتشكيل لجنة للتحقيق مع القائمين على توزيع تلك الوجبات بعد اكتشاف فساد وتلاعب في عطاء الإفطار الرمضاني للصائمين بمسجد الشهيد الملك عبدالله المؤسس".
وأضاف أن الوزارة ستقوم بالإشراف رسميا على توزيع القسائم بالتنسيق مع أئمة المساجد في مختلف مناطق المملكة، وبالتعاون مع المؤسسة الاستهلاكية المدنية التي ستقدم أسعاراً تفضيلية لحاملي تلك القسائم بعد التدقيق على أسمائهم وأرقامهم الوطنية التي اعتمدتها الوزارة.
وتأتي هذه الخطوة بعد أن كشف وزير الأوقاف والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد نوح القضاة في الأول من شهر رمضان، عن فساد وتلاعب في عطاء الإفطار الرمضاني للصائمين بمسجد الشهيد الملك عبدالله المؤسس، بعد أن كان “القائمون على العطاء يقدمون نصف كميات الطعام المتفق عليها في كل وجبة إفطار رمضانية"، في وقت خلت الوجبات المقدمة للصائمين من أي إشارة تدل على أن الوزارة مسؤولة عنها.
يشار إلى أن الوزارة توزع في الشهر الفضيل على الصائمين من أموال الزكاة 850 وجبة، يوزع منها 250 في مسجد الشهيد الملك المؤسس، في حين توزع 600 وجبة المتبقية على 3 لجان زكاة مختلفة يوميا على المناطق كافة.

التعليق