الضمور: الضريبة الأخيرة على البطاقات الخلوية تأتي على حساب المواطن

تم نشره في الأحد 21 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

 الكرك - اعتبر رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب النائب الدكتور موفق الضمور أن رفع سعر البطاقات الخلوية في الأسبوع الماضي جاء على حساب المواطن، وليس على حساب شركات الاتصالات، مبينا أن فرض الضريبة الأخيرة على البطاقات الخلوية "سيوفر للحكومة من جيب المواطن 100 مليون دينار".
ودعا الضمور، خلال لقائه عددا من أبناء محافظة الكرك أول من أمس، الحكومة إلى ضرورة تحسين رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين. مؤكدا أن اللجنة المالية أوصت بذلك لمواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن.
وشدد على أهمية تكاتف الجهود للخروج بالوطن من الحالة الاقتصادية الصعبة التي يمر بها، وتحقيق رؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في بناء المرحلة المقبلة على أسس من الفهم والوعي لكل متطلبات العملية الإصلاحية.
وطالب الضمور بضرورة ترشيد الاستهلاك في الدوائر الحكومية وعدم الاعتماد على جيب المواطن في حل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الوطن.
وأوضح أن الدعم العربي للأردن أصبح مشروطا، مؤكدا أهمية دعم الموازنة وتحقيق الاستدامة المالية من خلال تخفيض العجز المالي والمديونية العامة والوصول بها إلى مستويات آمنة بما يكفل الاستقرار الاقتصادي.
ودعا إلى تعزيز البيئة الاستثمارية المحلية وجذبها إلى مناطق المملكة كافة، بخاصة النائية منها، إضافة إلى توزيع ثمار التنمية على المحافظات بما يحقق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة وتعظيم المنافع والعوائد الاقتصادية والاجتماعية، والمتابعة الحثيثة لتطورات الدَّين العام، لتدعيم مسار الاصلاح والحد من قضايا الفساد التي تقلق الرأي العام.
وشدد على أهمية "الوقوف سداً منيعاً" في وجه كافة جيوب الفساد، وجلب المفسدين الى القضاء العادل، واسترداد الأموال التي نهبت من موازنة الدولة ومن مقدرات الشعب، مبيناً أهمية "عدم التستر على أي فاسد مهما ارتقى في السلم الوظيفي أو الاجتماعي لتحقيق العدالة الاجتماعية بين الناس".
ودعا الضمور الى الوقوف العربي والدولي الى جانب الأردن لتحقيق مهامه الانسانية في قضايا اللاجئين السوريين وغيرهم وتوفير الحياة الكريمة لهم، مبيناً أن الأردن يتحمل رقماً عاليا من الموازنة في سبيل تقديم الخدمة لهم سواء من كان في مخيم الزعتري أو من هم في القرى والتجمعات السكانية الأردنية.-(بترا)

التعليق