القبض على 26 متسولا في رمضان

تم نشره في الأربعاء 17 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • متسولة في إحدى مناطق العاصمة - (تصوير: محمد أبو غوش)

نادين النمري

عمان – تمكنت فرق ضبط المتسولين التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية من القبض على 26 متسولا خلال الاسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، بحسب الناطق باسم الوزارة فواز الرطروط.
وقال الرطروط لـ”الغد” إن “الوزارة خصصت ستة فرق لضبط المتسولين في حملتها خلال الشهر الفضيل”، لافتا الى وجود ستة اطفال بين المتسولين الذين تم ضبطهم الى جانب ستة أشخاص من جنسيات اجنبية، ومن بين المتسولين اربعة من الجنسية السورية، واثنان من جنسيات أخرى”.
وبخصوص المتسولين البالغين، بين الرطروط أنه تم ضبط 20 منهم 13 ذكور و7 أناث، ومن الاحداث 4 ذكور وفتاتان.
وشهدت اعداد المتسولين الذين تضبطهم فرق الوزارة ارتفاعا مطردا خلال الاعوام الاخيرة، إذ ارتفع عدد المتسولين ممن تم ضبطهم في العامين الأخيرين ارتفاعا مطردا، ليصل في العام 2012 إلى 2790 متسولا ومتسولة، مقارنة بـ2499 للعام 2011، و1057 مقارنة بالعام 2010.
وبحسب الأرقام، فإن أعداد المتسولين غير الأردنيين ممن تم ضبطهم شهدت ارتفاعا ملحوظا، ففي حين كان عددهم 70 متسولا ومتسولة في العام 2011، ارتفع العام 2012 إلى 116، غالبيتهم من الجنسية السورية.
ويتم إيداع الأطفال المضبوطين كمتسولين في دار الفيحاء الخاصة لرعاية المتسولين لإعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع، في حين يتم تحويل حالات التسول المكررة للبالغين إلى القضاء بموجب المادة 389 من قانون العقوبات.
وكانت الوزارة أدخلت تعديلات على هذه المادة تم عبرها تشديد العقوبات على المتسولين المكررين، خصوصا ممن يتم ضبطهم بعد تكرار التسول ثلاث مرات متتالية، لتصبح العقوبة من 4 أشهر إلى العام، ولا يجوز استبدالها بغرامات مالية، في حين تتراوح الغرامات المالية بحق المتسولين بين 40 إلى 70 دينارا للمتسول غير المتكرر.
وتعتبر مشكلة الاعتداءات على مفتشي الوزارة في حملات مكافحة التسول، الأكبر، إذ شهد العام الماضي 5 اعتداءات جسدية على موظفين من الوزارة.
كما تعرض بعض الموظفين لاعتداءات متكررة العام الماضي، بينها تحطيم سيارات، واعتداءات لفظية وتهديدات مستمرة، باتت أسلوبا يتبعه متسولون، خصوصا المتسولات البالغات، للتهرب من القبض عليهن وتحويلهن للجهات المعنية، أو على أدنى تقدير، ردع كوادر المكافحة من الاقتراب منهن، بحسب الرطروط.

التعليق