استطلاع: 29 % من اليهود مع بناء "الهيكل" على الحرم

تم نشره في السبت 13 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة - قال استطلاع بادرت له حركة اسرائيلية يمينية متطرفة ونشرت معطياته أمس الجمعة، إن 29 % من اليهود في اسرائيل، يؤيدون فكرة بناء "الهيكل" المزعوم، مكان الحرم القدسي الشريف، حيث المسجد الأقصى المبارك.
وتعكس نسبة الاستطلاع ارتفاع حاد مقارنة بالعام الماضي، حيث أيد الفكرة
22 %، في حين قال 66 % إنهم يعتبرون أن حائط البراق، أو حسب التسمية اليهودية "الحائط الغربي" للهيكل المزعوم، هو المكان الأقدس لليهود في العالم.
ويأتي هذا الاستطلاع بمبادرة من "كيرن نحلات عتسمؤوت يسرائيل"، التابعة لعصابات المستوطنين، والداعية الى تدمير المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم.
وشمل الاستطلاع شريحة نموذجية مكونة من 523 مستطلعا من اليهود في اسرائيل.
ووفق الاستطلاع فإن نسبة المؤيدين للفكرة من بين التيار "الديني الصهيوني"، هي 43 % وتعد نسبة مفاجئة في قلتها، بينما كانت النسبة بين اليهود المتزمتين (الحريديم) 20 %، وهي نسبة عالية جدا.
الى ذلك، أيد الجمهور العلماني الفكرة بنسبة 31 %، وهذا دلالة كبيرة على انتشار افكار أشد اليمين تطرفا، وأن التطرف لا يقتصر على جمهور المتدينين، بل ايضا بين من يعتبرون انفسهم علمانيين.
ودلّ الاستطلاع على أن 59 % يؤيدون فكرة فرض نظام على الحرم القدسي الشريف، شبيه بما فرض على الحرم الابراهيمي في الخليل المحتلة، أي تقسيم الحرم بين المسلمين واليهود، ورفض الفكرة 23 %، ورفض 18 % الإجابة.
وأبدى 55 % من المستطلعين موافقة على "زيارة" (اقتحام) الحرم في إطار "جولة" في القدس المحتلة، إذ قال 49 % من المستطلعين، إنه من المهم أن "يزور" اليهود الحرم، الذي يطلق عليه اليهود اسم "جبل الهيكل".
وأيد 73 % من التيار الديني الصهيوني، و34 % من اجمالي اليهود فكرة أداء الصلاة في باحات الحرم.
وقلل باحث الأديان الاسرائيلي تومر بيرسكو في حديث مع صحيفة "هآرتس" من نتائج الاستطلاع. وقال "ماذا يلزمك أن تقول انك مع اقامة الهيكل؟ هذا لا يعني أنك مع إقامته الآن. ولكن الاستطلاع يظهر أن حركات الهيكل نجحت في طرح هذا الموضوع على جدول الأعمال، وليس في هذا من شك".

التعليق