هكذا تنقل اللحوم في الغور الشمالي

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • "بك أب" لا تتوفر فيه شروط الصحة والسلامة العامة ينقل لحوما في أحد شوارع الغور الشمالي - (الغد)

الغور الشمالي - أبدى سكان من لواء الغور الشمالي تذمرهم من عدم التزام القصابين بشروط الصحة والسلامة العامة، ونقل اللحوم بمركبات غير مهيأة لذلك، مستغلين إقبال المواطنين على شراء هذه اللحوم مع بداية الشهر الكريم.
وأكدوا أن القصابين يقومون بعرض اللحوم على واجهات محلاتهم طوال ساعات النهار، لجذب أكبر عدد من الزبائن ما يعرضها إلى الفساد، متهمين الجهات المعنية بالتقصير في تلك الأمور التي تخص السلامة العامة.
ودعا أبو خالد من سكان لواء الغور الشمالي، إلى مراقبة اللحوم والتأكد من وجود الأختام الخاصة بمسلخ البلدية عليها، لافتا الى مخالفة أصحاب المحال الذين يقومون بعملية الذبح أمام محالهم لشروط السلامة العامة، مما يؤدي إلى انتشار الذباب والبعوض وعرقلة حركة مرور المشاة. وأكد خالد صادق أن تنوع مصادر اللحوم يجعل المواطن في حيرة فيما يتعلق بجودتها وأسعارها، داعيا الجهات المعنية إلى إلزام القصابين بتحديد أنواع اللحوم المعروضة، وخاصة أن البعض يتعامل مع اللحوم المستوردة على أنها بلدية.
وقال محمد صبري إن أصحاب المحلات يعرضون اللحوم على واجهات المحال التجارية وتكون مغطاة بقطعة قماش يلتف الذباب حولها، متهما الجهات المعنية بالتقصير في معالجة هذا الأمر.
وأشار الى أن قصابين يقومون بذبح المواشي في مسلخ البلدية وتحميلها بشكل غير صحي ووضعها في الصناديق الخلفية للسيارات، مما يؤدي الى تلوث البيئة المحيطة وخصوصا الشوارع جراء نزف الدماء منها، الى حين الوصول إلى المحل.
وطالب حسن البشتاوي مديرية صحة اللواء باستحداث قسم للتغذية ومراقبة القصابين، مشيرا إلى أن القصابين الذين يعرضون لحوما على واجهات المحال لجذب الزبائن لا يدركون خطورة عدم حفظها في ثلاجات العرض.
ودعا بلديات اللواء إلى إنشاء مسلخ نموذجي موحد وتمييز اللحوم بختم خاص بها، لمعرفة إن كانت اللحوم ذبحت بطريقة صحية، وضمن شروط الصحة والسلامة العامة أم لا. ويضم لواء الغور الشمالي ثلاث بلديات هي: معاذ بن جبل، في منطقة الشونة الشمالية، وطبقة فحل في منطقة المشارع، بالإضافة إلى بلدية شرحبيل بن حسنة في منطقة الكريمة.
وقال متصرف اللواء عدنان العتوم إن لجنة السلامة العامة في البلدية تلزم القصابين بوجود ثلاجتين بالمحل واحدة للعرض، وأخرى لحفظ اللحوم الزائدة، مشيرا إلى تشكيل لجنة من الجهات المعنية لمراقبة هؤلاء القصابين. وأكد أنه سيتم إغلاق أي محل لا تتوفر فيه شروط الصحة العامة، منوها إلى أن البلدية وخلال الأيام الحالية تكثف مراقبتها لتلك المحال، وخصوصا في فصل الصيف وشهر رمضان حفاظا على صحة المواطنين.

التعليق