اختتام فعاليات مهرجان تاج مول الموسيقي الأول

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات مهرجان تاج مول الموسيقي الأول -(من المصدر)

عمان-الغد- اختممت الأسبوع الماضي فعاليات الدورة الأولى لمهرجان تاج مول الموسيقي بمشاركة واسعة لفنانين عالميين والتي شهدها الترس الخارجي للمول وسط أجواء صيفية ممتعة.
ومن أبرز الأسماء المشاركة التي شهدت حضورا جماهيريا ضخما كان كل من عازف الكمان العالمي جاك استيفان الذي قدم معزوفات كلاسيكية وشرقية، إلى جانب فرقة لاتينية هي فرقة باسكو التي نقلت الحضور لأجواء لاتينية صاخبة وموسيقى حالمة.
وكان لحضور سيندا رامسير التي تألقت في ايركان غوت تيلنت في موسمه الثاني نصيب الأسد من خلال الأغاني التي أدتها بإحساس عال، حيث قدمت فيه أغان لأسماء لامعة لمغنين بصوتها العذب.
وبصوتها الرقيق أدت فرح نخول، بمرافقة اللبناني باتريك خليل على أنغام موسيقى الجاز بعضا من الأغاني الكلاسيكية القديمة الموسيقى العربية التي امتزجت معا في تبادل ثقافي متناغم، أمتعت الحضور الكثيف بالأغاني المتعددة اللغات كالإنجليزية والفرنسية والإيطالية والبرتغالية والإسبانية. وشاركت نخول الفرقة اللبنانيةJLP بأعضائها الخمسة سهرة أخرى، لتعيد تقديم موسيقى الروك بستايل عربي ممزوج بالشرقية على أنغام غريبة، لتخرج منسجمة، حيث أخذت الحضور إلى هذا التمازج الموسيقي الرائع.
وعلى أنغام موسيقى البوب والجاز وبمشاركة كلوديا باتريس وفرقة The Guys، حيث تتمتع باتريس بحضور عالمي، إذ شاركت مغنيين عالميين حفلات ضخمة منهم؛ كايلي مينوغ وشاكا خان، حيث كان لموسيقى الجاز القديمة والحديثة حضور قوي، وهو ما غلب على غالبية الفرق المشاركة التي قدمت حفلات عالمية في دول عربية وأوروبية.
أما المطربة اللبنانية ربى الخوري، نجمة برنامج "ذافويس" في نسخته الأولى، فحملت جمهورها بصوتها الراقي وأغانيها على مدى ساعة ونصف إلى أجواء طربية بينت متانة وجمالية صوتها.
هذا واستمرت الفعاليات على مدى أربعة أسابيع، في خطوة تعزز أهداف تاج مول ليكون أكثر من وجهة تسوق، ويتحول لملتقى للفعاليات الثقافية والتي لاقت حضورا جماهيرا واسعا.

التعليق