"الوسط الإسلامي" يدين مقتل المتظاهرين ويدعو المصريين للحوار

تم نشره في الثلاثاء 9 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - دان حزب الوسط الإسلامي مقتل عشرات المتظاهرين المصريين فجر أمس أمام مباني الحرس الجمهوري المصري، ممن كانوا يتظاهرون للمطالبة بعودة الرئيس المصري الذي عزله الجيش محمد مرسي. واصفا ما جرى بـ"مجازر بشعة ارتكبت بحق مواطنين مصريين"، ومطالبا بمحاسبة مرتكبيها وجميع المسؤولين عنها.
وقال الحزب، في بيان له أمس، إن "موقفه ثابت" برفض "الانقلاب العسكري الذي حدث ضد الشرعية الدستورية في مصر"، وطالب بـ"عودة هذه الشرعية وجميع الأمور إلى طبيعتها قبل الانقلاب".
ودعا "الوسط الاسلامي" كافة الفرقاء في مصر إلى "تغليب لغة العقل والمصلحة الوطنية والتوجه فورا للحوار". كما دعا كافة الدول والمنظمات والهيئات الدولية والمجتمع المدني إلى "إدانة هذه المجزرة البشعة، والضغط على السلطات العسكرية وكافة المعنيين بما يضمن وقف الملاحقات الأمنية وتكميم الأفواه ومحاصرة الإعلام الحر" على حد قول البيان.

التعليق