السفير الأردني في القاهرة يؤكد أن الأردنيين في مصر بخير

تم نشره في الاثنين 8 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

تغريد الرشق

عمان- أكد السفير الأردني في مصر بشر الخصاونة أن الأردنيين في مصر بخير، وأن السفارة لم تتبلغ بأية مشاكل تخص الجالية الأردنية حتى مساء أمس.
كما أشار الخصاونة لـ"الغد" أمس إلى أن الطلبة الأردنيين الذين ينهون امتحاناتهم الجامعية يغادرون إلى الأردن، كما يفعلون في العادة في إجازة الصيف، مؤكدا أن أعداد الأردنيين التي تغادر مصر هي في الحدود المتعارف عليها.
وأوضح أن رحلات الملكية الأردنية بين القاهرة وعمان والطيران المصري، لم يتغير عليها شيء ولم تتم إضافة رحلات، وهي 4 رحلات يوميا للملكية واثنتان للمصرية.
وبالنسبة للطلبة الذين لم ينهوا امتحاناتهم بعد، والذين "يرغبون بتأجيلها" فإن المستشار الثقافي في السفارة "نسق مع الجامعات المصرية المعنية بهذا الخصوص وتم تأجيل امتحاناتهم".
وحول حركة وتنقلات الجالية الأردنية وسط الأحداث التي تشهدها مصر، بين الخصاونة أن البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأردنية الأسبوع الماضي "ما زال قائما"، ولم يصدر أي تعميم أو بيان آخر عقب الأحداث الأخيرة خلال اليومين الماضيين.
وكانت "الخارجية" قالت في بيانها إنها تنصح الأردنيين بالابتعاد عن المظاهرات وتقنين وترشيد حركتهم.
إلى هذا، ما تزال السفارة الأردنية في القاهرة تتبع نظام المناوبات، حيث تعمل طواقم من السفارة على مدار الساعة لكي تبقى جاهزة للرد على أي طارئ أو استفسار لدى الجالية الأردنية على مدار 24 ساعة، بسبب الظروف الراهنة.
وتتواجد الأغلبية العظمى من الجالية الأردنية في القاهرة، بحسب الخصاونة، الذي اشار الى وجود اعداد اقل بكثير في الاسكندرية وأعداد محدودة جدا في المحافظات الأخرى.
ويبلغ عدد الطلبة الأردنيين في الجامعات المصرية 4056، منهم 2500 بما يسمى "جامعات منطقة 6 اكتوبر" وهي جامعات خاصة، وحوالي 800 طالب بجامعة القاهرة وعدد اقل من هذا في جامعة عين شمس، وفقا للخصاونة.
 كما أن عددا قليلا نسبيا "يدرسون في جامعة الاسكندرية إلى جانب أعداد محدودوة جدا في كل من المنصورة والسويس"، أما الجالية الأردنية في مصر فيبلغ تعدادها حوالي ثمانية آلاف من ضمنهم الطلاب، بحسب الخصاونة.

التعليق