بارتولي تحب النوم قبل المباريات وليسيكي تثق دائما بقدراتها

تم نشره في السبت 6 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • الفرنسية ماريون بارتولي تبتسم خلال تمارينها أمس - (رويترز)

لندن - بعكس الكثيرات تحب لاعبة التنس الفرنسية ماريون بارتولي النوم قبل خوض المباريات.
ونهضت بارتولي (28 عاما) من غفوتها قبل نصف ساعة من مباراتها في نصف نهائي فردي السيدات ببطولة ويمبلدون أول من أمس الخميس والتي فازت فيها على البلجيكية كيرستن فليبكنز وصعدت لنهائي البطولة الكبرى للمرة الثانية.
وقال بارتولي للصحفيين بعد الفوز 6-1 و6-2 "شعرت بانني متعبة قليلا وأحتاج إلى غفوة سريعة لأرتاح من تدريباتي الصباحية واستعداداتي للمباراة".
وأضافت اللاعبة الفرنسية قولها "إنها غفوة سريعة لمدة ما بين 15 و20 دقيقة.. ولا أرى سببا لتغيير عاداتي.. لا مشكلة عندي في النوم ثم الانطلاق نحو الملعب".
في المباراة النهائية للبطولة السبت المقبل تلتقي بارتولي مع الألمانية سابينه ليسيكي المصنفة 23 والتي فازت على المصنفة الرابعة البولندية انيسكا رادفانسكا 6-4 و2-6 و9-7 في مباراة الدور نصف النهائية الثانية والتي استمرت ساعتين و18 دقيقة.
وبعدما تعافت من إصابة كانت تهددها بإنهاء مسيرتها في عالم التنس، أصبحت ليسيكي على قناعة انه لا يوجد مستحيل.. بما في ذلك الصعود إلى نهائي ويمبلدون.
وأظهرت اللاعبة الالمانية روحا قتالية عالية في مباراة ماراثونية من ثلاث مجموعات أمام رادفانسكا، وشهدت المباراة تأرجحا في السيطرة على مجرياتها بين اللاعبتين لكن ليسيكي تمكنت من الفوز باللقاء وحجز بطاقة التأهل للنهائي.
وكانت ليسيكي منيت باصابة خطيرة في الكاحل العام 2010 أبعدتها عن الملاعب لمدة خمسة أشهر وعانت من آلام طوال فترة التعافي، وقالت اللاعبة الألمانية للصحفيين بعد تحقيق الفوز أول من أمس "دائما ما أثق بقدراتي، ما زلت أتذكر قول الطبيب لي انه سوف يتعين علي استخدام عكازات لمدة ستة أسابيع.. كان سؤالي الأول له متى يمكنني العودة للملاعب. هذه المدة جعلتني أقوى".
وتابعت قائلة "أصبحت أدرك انه لا يوجد مستحيل بعدما عدت للسير على قدمي مرة اخرى".
وأكدت ليسيكي ان قصة المتزلج النمساوي هيرمان ماير كانت مصدر إلهام لها ايضا.
وكان ماير قد تعرض لحادث خطير على دراجة نارية وكاد يتعرض لبتر ساقه لكنه عاد بقوة ليفوز بميدالية فضية أولمبية وأخرى ذهبية ببطولة العالم، وقالت ليسيكي "بينما كنت مصابة قرأت كتابه.. كاد ان يفقد ساقه لكنه تعافى ليصبح بطل العالم في رياضته. أعتقد انها قصة رائعة بشكل لا يصدق". -(رويترز)

التعليق