دعم أيسلندي لبرامج حماية أطفال اللاجئين السوريين

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

نادين النمري

عمان - تبرعت الحكومة الايسلندية بمبلغ 180 ألف دولار لمنظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لتغطية نفقات برنامج حماية الطفل الطارئ في الاردن، حيث ستمكن هذه المساعدات “اليونيسف” من تعزيز استجابتها لشؤون الحماية التي يحتاجها الأطفال السوريون في المخيمات والمجتمعات المضيفة.
وبحسب بيان صحفي صادر عن المنظمة، فإن (اليونيسيف) تواجه نقصاً في التمويل، إذ تمت تغطية 30 % فقط من متطلبات تمويل حماية الطفل حتى نهاية هذه السنة للاجئين السوريين.
وقالت ممثلة (اليونيسف) في الاردن دومينيك هايد إن الأطفال الذين يعبرون الحدود يفقدون أشهرا من التعليم، ويشاهدون أحداثا مؤلمة، ومنهم من فقد أفرادا من أسرته، أو تعرض لمخاطر الاستغلال والإهمال والإساءة.
وأضافت دومينيك إن “حماية الطفل جزء حيوي من مساعدتنا للاجئين السوريين، وتمكّننا هذه المساهمة من الحكومة الايسلندية في الاستمرار بعملنا لتحسين حماية الاطفال السوريين، عن طريق تزويدهم بأماكن آمنة ليكونوا أطفالا مرة أخرى، ونحن ملتزمون بمستقبل هذا الجيل”.
من جهته، قال وزير الخارجية الايسلندي غونار براغي سفينسون في بيان صحفي أمس إن (اليونيسف) تعد واحدة من أهم الوكالات الأربع متعددة الاطراف في الاستراتيجية الإيسلندية للتعاون الإنمائي الدولي في السنوات الأربع المقبلة.
يذكر أنه يوجد 250 ألف طفل بين اللاجئين السوريين في الأردن.
وتوفر (اليونيسف) أماكن آمنة لهؤلاء الأطفال تشمل 33 مساحة صديقة للأطفال والمراهقين، وخمسا للشباب وثمانية ملاعب تستوعب أكثر من 6500 طفل يومياً.

nadeen.nemri@alghad.jo

التعليق