"المهندسين" تطالب بإنصاف منتسبيها في القطاع العام

تم نشره في الأربعاء 3 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد مؤتمر ضباط الارتباط بالمؤسسات العامة والخاصة ضرورة تلبية مطالب المهندسين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية.
وأوصى المؤتمر الذي عقدته لجنة الاتصال وقضايا المهندسين في نقابة المهندسين أخيرا تحت رعاية وزير تطوير القطاع العام الدكتور خليف الخوالدة، بإعادة جميع رواتب مهندسي أمانة عمان كما كانت عليه، شاملة جميع العلاوات والعمل الإضافي، وإعادة صرف بدل التنقلات والحوافز والمكافآت. كما أوصى بصرف علاوة ميدان لمن تقتضي طبيعة عملهم ذلك، وتطبيق هيكلة الرواتب الجديدة على موظفي "الأمانة" بأثر رجعي اعتباراً من الأول من كانون الثاني (يناير) 2012 أسوة بباقي الوزارات والمؤسسات والبلديات. وفيما يتعلق بمطالب المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم، تضمنت التوصيات صرف مكافآت شهرية بواقع 250 دينارا أسوة بالمهندسين العاملين في الوزارات الأخرى، وتعديل التشوهات الكبيرة بين التقاعد المدني وتقاعد الضمان كون الراتب التقاعدي المدني قليلا ويعادل أقل من 45 % من إجمالي الراتب، وصرف علاوة الميدان وتوحيد علاوات المهندسين وعلاوة الخطورة أو صعوبة العمل، والعهدة.
وحول مطالب المهندسين العاملين في وزارة الصحة، أوصى المؤتمر بشمول مهندسي الوزارة ضمن الفئات الطبية أو الانضمام إلى كوادر وزارة الأشغال. وبخصوص مطالب المهندسين العاملين في وزارة الشؤون البلدية، أوصى بتوحيد العلاوة الفنية ورفعها إلى 180 %، واحتساب 40 % من العلاوة الفنية عند التقاعد.
كما أوصى بإيجاد صيغة توافقية بين نقابة المهندسين والجامعات فيما يتعلق بمطالب المهندسين العاملين في الجامعات الحكومية والخاصة، والسماح لأعضاء هيئة التدريس من المهندسين بممارسة العمل الهندسي غير الأكاديمي.
وطالب بمنح المهندسين العاملين في مؤسسة التدريب المهني الذين يحملون مسمى ضابط تدريب في المؤسسة علاوات إشرافية، والميدان والمؤسسة والتدريب.
كما طالب بزيادة رواتب مهندسي وزارة البيئة بما يتناسب مع غلاء المعيشة، ورفع العلاوة الفنية إلى 200 %، ومساواة مهندسي الوزارة بنظرائهم في الوزارات الأخرى، وزيارة الرواتب التقاعدية، وتحسين الخدمات الطبية المقدمة في المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية.

التعليق