الأغوار الوسطى: مزارعون يطالبون الحكومة بالعدول عن رفع أسعار مياه الري

تم نشره في الأربعاء 3 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

 حابس العدوان

الأغوار الوسطى – طالب مزارعو وادي الأردن من الحكومة العدول عن قرار رفع أسعار مياه الري الذي اتخذته سلطة وادي الأردن، لافتين إلى أن هذا القرار سيؤدي الى تراجع القطاع الزراعي المنكوب أصلا.
وأكد رئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام ان هذا القرار سيزيد من الاعباء الملقاة على كاهل المزارعين المنكوبين، بخاصة أنهم بدأوا التحضير للموسم القادم، مشيرا إلى أن مزارعي الوادي أنهوا موسمهم الماضي متكبدين خسائر فادحة، وأن قرار رفع أسعار المياه سيحد من قدرتهم على الاستمرار في العمل الزراعي نتيجة الاوضاع الكارثية التي يعيشها القطاع في هذه الاوقات.
كما أكد عدد من رؤساء جمعيات مستخدمي المياه في وادي الأردن أن قرار رفع أسعار مياه الري هو بمثابة ضربة قاضية لصغار المزارعين وللقطاع الزراعي بشكل عام، مشيرين إلى أن سلطة وادي الأردن أبلغتهم بالقرار وموعد  تطبيقه.
وأوضح رئيس جمعية مستخدمي مياه حسبان طلال العدوان أن هناك حلولا اخرى يمكن لسلطة وادي الاردن اتخاذها بدلا من زيادة معاناة المزارعين، مشيرا إلى أن بإمكان الحكومة إصدار قرار باقتطاع جزء من واردات الأسواق المركزية التي تزيد على 25 مليون دينار سنويا لحساب مشاريع الري التابعة لسلطة وادي الأردن.
وكان أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور قد أكد خلال لقائه مزارعي وادي الأردن الشهر الماضي، أن رفع أسعار المياه المستخدمة لأغراض الزراعة لن يؤثر على صغار المزارعين، مشيرا إلى أن الوزارة اعدت دراسة تفصيلية للتعرفة التي سيتم العمل بها هذا العام، بحيث يتم احتساب التعرفة بناء على كمية الاستهلاك الشهرية للمياه.
وبين أبوحمور أن عملية احتساب التعرفة الجديدة سترتفع تصاعديا مع ارتفاع كمية الاستهلاك  حيث تم اعتماد أربع شرائح سيتم بموجبها احتساب اثمان المياه، مشيرا إلى أن موضوع رفع أسعار مياه الري بات امرا ضروريا لتمكين السلطة من القيام بواجباتها وتقديم الخدمات للمزارعين في وادي الأردن.

التعليق