مؤتمر للغة العربية في جامعة عجلون

تم نشره في الخميس 27 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - نظمت كلية الآداب والعلوم التربوية في جامعة عجلون الوطنية أمس، المؤتمر الأول والذي جاء تحت عنوان (اللغة العربية وظاهرة الإعراب بين النحو والدلالة) بمشاركة 9 دول عربية. وبدأ المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين أعماله برعاية رئيس هيئة المديرين الثقافية للجامعة الدكتور محمد ربيع وبحضور رئيس الجامعة الدكتور أحمد العيادي وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام والفاعليات الرسمية والشعبية والطالبية.
وقال الدكتور ربيع إننا عندما ننظر الى واقع أمتنا نرى الأزمة الكبيرة التي يعيشها أبناء الأمة بمثقفيهم وعلمائهم من ضيق العيش وانتفاء العدل، والفساد ونهب المال العام بحق وغير حق، حتى أصبح الحاكم العربي حاكما مطلقا، مشيرا الى أننا بحاجة الى تشخيص واقعنا وتلمس أوجاعنا لاستشراف المستقبل الذي يليق بنا وبأمتنا التي هي في مأزق.
وأضاف أننا ننتمي الى أمة أعزها الله بالإسلام غير أن قوى البغي والشر عملت لإبعاد الإسلام عن أرض الواقع ومركز الصدارة والقيادة، لتحل مكانه أنظمة الفكر الرأسمالي، لافتا الى أن الغرب مزق بلاد العرب والمسلمين شيعا وطوائف ووضع حدودا مصطنعة لتبقى الأمة ضعيفة تسهل السيطرة عليها.
وأعرب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عميد كلية الآداب الدكتور منصور عياصرة عن اعتزاز الجامعة بإقامة هذا المؤتمر في رحابها، مؤكدا أهمية اللغة العربية لغة العروبة والإسلام ولغة الدين، مشددا على أبناء الأمة بضرورة الإعلاء من شأن اللغة ذات الرباط المقدس لأنها تمثل الفكر وأن ضبط اللغة هو ضبط للفكر.
ويناقش المؤتمر 9 محاور حول ظاهرة الإعراب في اللغات السامية وفي اللغة الفصحى والحركات الإعرابية بين الوظيفة والجمال وظاهرة المستويين عند مستعملي اللغة العربية وأثر الإعراب في تأويل المعنى وتوجيهه وفي كتب التفسير والقراءات القرآنية والإعراب ومستقبل اللغة العربية والإعراب وقدرة مستعملي اللغة على ضبط الكلام.

التعليق