الكرك: فاعليات شعبية تطالب بالتصدي الحازم للمشاجرات الطلابية

تم نشره في الخميس 27 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - عبرت  فاعليات شعبية ونقابية وسياسية في محافظة الكرك عن رفضها للمشاجرات الطلابية التي أصبحت تتكرر بشكل دائم في جامعة مؤتة.
ودعت الفاعليات إلى موقف شعبي موحد في المحافظة وبقية المحافظات لرفض ظاهرة العنف الطلابي، واعتبار كل من يرتكب أعمال عنف ومشاجرات طلابية خارجا عن الوحدة المجتمعية. 
وشددت الفاعليات على ان أي قرار  بوقف الدراسة بالجامعة هو هدية ثمينة لمرتكبي المشاجرات وإظهارهم على أنهم انتصروا على المجتمع في سلوكهم العدواني بحق الجامعة والمجتمع بشكل عام.
وأكد رئيس بلدية الكرك الاسبق المهندس محمد المعايطة على وجوب احترام الحياة الجامعية وعدم اعطاء فرصة لفئة قليلة من الطلبة من مثيري الشغب بالجامعة ليفرضوا برنامجهم الفوضوي على كل المجتمع المحيط بالجامعة.
واعتبر المعايطة أن ما جرى في جامعة مؤتة من مشاجرات ودفع بالجامعة إلى تعليق الدوام، ما هي إلا سحابة يجب ان لا تؤثر على القرار التعليمي كما يجب استمرار الحياة الجامعية، مؤكدا ان جامعة مؤتة قدمت للمجتمع الاردني ولمحافظة الكرك خدمات عظيمة يجب أن تستمر في تقديمها. واضاف ان على الجميع التخلي عن الضغوطات التي تمارس كل فترة على ادارة الجامعة لتخفيض العقوبات بحق الطلبة المتسببين بالمشاجرات الطلابية والتي ادت الى تمادي هؤلاء الطلبة كل فترة بمشاجرة جديدة.
 وأكدت الناشطة الاجتماعية وصال القسوس ان جامعة مؤتة صرح علمي يجب احترامه وتوفير كل الدعم له من خلال  البحث عن وسائل كفيلة بتوفير الدعم المالي للجامعة التي تعاني من الديون الكثيرة، اضافة الى توفير إدارة جامعية صارمة وذات بعد مجتمعي.
واشارت الى رفض توقيف الدراسة بالجامعة لانها تشكل رمزا من رموز المحافظة وتوفر الحياة الكريمة لآلاف العاملين وفرص الدراسة للطلبة من مختلف مناطق المملكة.
وعبر رئيس منتدى الكرك للثقافة والتنمية عودة الجعافرة عن أسفه من تكرار أعمال الشغب والمشاجرات الطلابية في جامعة مؤتة، مؤكدا أن ما جرى علامة فارقة في الحياة الجامعية في جامعة مؤتة ويجب ان يشكل دافعا للمضي قدما نحو الأفضل.
وقال رئيس ملتقى الكرك للفاعليات الشعبية خالد الضمور إن على الفاعليات الشعبية في المحافظة المشاركة في حماية الجامعة من أعمال العنف التي طالتها والمشاركة في وقف العنف الجامعي من خلال التوقف عن ممارسة الضغوط على ادارة الجامعة.
واكد رئيس فرع الحزب الشيوعي بالكرك عبدالله زريقات دعم الفاعليات الشعبية بالمحافظة للجهود التي يقوم بها الطلبة والعاملون بالجامعة لحماية الجامعة وعدم تركها للعابثين يدمرون المنجزات الكبيرة التي تحققت لها على مدار سنين عديدة.
وأكد عضو لجنة فرع نقابة المهندسين بالكرك المهندس وسام المجالي على اهمية محاسبة كل طالب يشارك بالمشاجرات الطلابية وفقا للقانون والتعليمات بالجامعة.
وكان وجهاء وشيوخ بلواء المزار الجنوبي عقدوا اجتماعا مساء أول من أمس، لبحث أسباب ومسببات أحداث الشغب الطلابية التي شهدتها جامعة مؤتة في الفترة الماضية.
وأكدوا خلال الاجتماع في قاعة نادي شباب مؤاب على أهمية الحفاظ على سمعة الجامعات وتماسك المجتمع الاردني والنسيج الاجتماعي بين أبناء العشائر الأردنية ونبذ العنف الجامعي وتفعيل القوانين وتغليظ العقوبات على كل مشارك ومتسبب في المشاجرات وأحداث العنف.

التعليق