"موسيقى البلد": الجندي يطلق "ترحال" وزايد و"تراب" يقدمان عرضا موسيقيا

تم نشره في الأربعاء 26 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • يطلق المؤلف الموسيقي وعازف العود طارق الجندي ألبوم (ترحال) مساء اليوم - (أرشيفية)

غيداء حمودة

عمان- ضمن فعاليات مهرجان موسيقى البلد في دورته الثالثة، يطلق المؤلف الموسيقي وعازف العود الأردني طارق الجندي ألبوم (ترحال) في الثامنة من مساء اليوم على مسرح الأوديون في وسط البلد، كما يقدم الفنان الفلسطيني المعروف باسل زايد وفرقة تراب عرضا في التاسعة والنصف في نفس الليلة.
ويحتوي ألبوم (ترحال) للجندي، الذي تم تسجيله بدعم من الجامعة الأسترالية (SAE) في الأردن، على 10 أعمال موسيقية، 9 من تأليف الجندي ومقطوعة من تأليف عبد الرزاق الطوباسي. و"ترحال"، هو مشروع موسيقي مستوحى من أماكن وثقافات مختلفة زارها الجندي أو اختلط بها، ويقوم على إظهار الجوانب التعبيرية لآلة العود وحواره مع الإيقاع وغيره من الآلات الأخرى، وهو حصيلة ما كتبه الجندي من أعمال لآلة العود بين عامي 2008-2012.
ويشارك الجندي www.tareqjundi.com على العود كل من الموسيقيين، غيا ارشيدات على البيانو وناصر سلامة على الايقاعات الشرقية وماهر حنحن على الايقاعات اللاتينية.
وتتبع أمسية الجندي أمسية للموسيقي الفلسطيني المعروف بصوته الدافئ ورقّة توزيعاته اللحنية وكلماته المنتقاة بعناية باسل زايد http://www.baselzayed.com/ وفرقة "تراب" عند التاسعة والنصف مساء على مدرج الأوديون.
وفرقة تراب تأسست العام 2004 على أيدي مجموعة موسيقيين فلسطينيين، من خلفيات مختلفة، شغلتهم فكرة تطوير أُغنية فلسطينية معاصرة مع استيعاب واسع للموروث الموسيقي العربي وقدرته على التجدد والمعاصرة.
ومنذ ذلك الوقت حقّقت تراب في عروضها نجاحا  وشعبية واسعة امتدت إلى خارج فسطين، استطاعت أن تحاكي من خلالها شرائح واسعة من الجمهور.
وتقدّم تراب في أغنياتها ومقطوعاتها الموسيقية الحياة اليومية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال، حيث تحضر أسئلة عن الحب والعدالة الاجتماعية والتحرر الوطني ضمنا لمواضيع التي تتناولها أغنيات تراب بخصوصية يمكنها الوصول إلى جمهور من ثقافات مختلفة.
ويقول الفنان المبادر لتأسيس الفرقة باسل زايد بأن "تراب" تسعى إلى التميز في الكلمة واللحن، وأن تعبر كلمات أغانيها عن الهمّ اليومي للمواطن وأحلامه، وتستقي "تراب" موسيقاها من إرث سياسي اجتماعي موسيقي مميز للخروج بصوتها الخاص.
قدّمت تراب حتى الآن ثلاث إسطوانات "هاداليل" (2006)، "آدم"(2009)، و"في القدس"(2011)، وتعمل الآن على اسطوانة جديدة.
أما طارق الجندي فهو من مواليد عمّان 1983. بدأ دراسة العود بسن الحادية عشرة من عمره عندما التحق بالفرع التحضيري في الأكاديمية الأردنية للموسيقى. درس على يد العديد من الأساتذة الأردنيين والعرب.
أكمل دراسته الموسيقية بتخصص الأداء على آلة التشيلو في المعهد الوطني للموسيقى، والتحق بأوركسترا عمّان السيمفوني العام 2009 كعازف تشيلو.
في العام 2009 شارك في مسابقة العود الدولية التي أقيمت بجامعة الروح القدس-الكسليك/ لبنان وحصل على المركز الثاني.
عمل وشارك مع العديد من الفرق المحلية والدولية. وله مؤلفات ودراسات لآلة العود، مؤلفات للتخت الشرقي، موسيقى مسرحية، وأغان للأطفال.
حصل في العام 2013 على الجائزة الخاصة في مهرجان المقام الدولي الذي أُقيم في مدينة باكو/ أذربيجان.
أنهى دراساته العليا بالجامعة الأردنية، وهو يعمل كمحاضر غير متفرغ لمادة النظريات الموسيقية ومدرّس لآلة العود لفرعي التحضيري والبكالوريوس في الأكاديمية الأردنية للموسيقى، ومدرس آلة العود بالجامعة الأردنية.

التعليق