أهالي الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية يعتصمون في عبدون

تم نشره في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً
  • جانب من اعتصام سابق لأهالي الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية - (تصوير: ساهر قدارة)

غادة الشيخ

عمّان - ساد التوتر مساء أمس اعتصاما تضامنيا لأهالي الأسرى الأردنيين في المعتقلات الاسرائيلية، المضربين عن الطعام منذ أكثر من شهرين، نفذوه مساء في منطقة دوار عبدون، وذلك بعد أن وقع احتكاك وتدافع بين قوات الأمن والمعتصمين.
الاحتكاك حصل بعد أن رفض أهالي الأسرى قيام قوات الدرك بتطويق الاعتصام، لئلا يحجب ذلك رؤية المارة للمعتصمين، بما “يتعارض مع هدفهم بلفت انتباه المواطنين لقضيتهم”، بحسب ممثلين عن الأهالي.
وأشار الناطق الإعلامي باسم أهالي الأسرى شاهين مرعي، وهو شقيق الأسير الأردني المضرب عن الطعام منير مرعي، إلى أن الأهالي اختاروا دوار عبدون مكانا للاعتصام، “ليسجل التاريخ بأن أهالي الأسرى لم يتركوا مكانا إلا واعتصموا فيه”، وانه “جاء بعد يأس الأهالي من عدم استجابة المسؤولين لهم رغم اعتصاماتهم المتكررة أمام الدوائر الرسمية”.
وذكر مرعي أن الشرطة أوقفت عند نهاية الاعتصام أمس ابن عمه (بلال مرعي).
وأعرب المعتصمون عن تخوفهم من تبعات قرار الأسرى المضربين عن الطعام عزمهم تنفيذ الاضراب عن الطعام على الطريقة الايرلندية، بالتوقف عن تناول الملح وأخذ المدعمات أو تلقي العلاج الطبي ايضا. منتقدين “الصمت الرسمي” تجاه القضية.
الى ذلك، ينظم أهالي الأسرى عصر اليوم مسيرة تنطلق من امام مجلس النواب، وتنتهي باعتصام في منطقة دوار الداخلية، مؤكدين اصرارهم على تنفيذ الاعتصام هناك، رغم تحذيرات الأمن السابقة بعدم السماح بالاعتصام في هذا المكان.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق