مسيرة تندد بالعنف الجامعي وتدعو لمحاربته

تم نشره في السبت 22 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

عمان - نظمت مدارس أكاديمية بناة الغد بالتعاون مع الجامعتين: الأردنية والعلوم الإسلامية الدولية، مسيرة بعنوان "لا للعنف الجامعي"، رعاها أمين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان أبو عرابي مساء أمس.
وجابت المسيرة التي شارك فيها النائب ثامر بينو ونائب عمد شؤون الطلبة في الأردنية الدكتور أشرف إسماعيل العدوان من أمام البوابة الرئيسة للجامعة، شوارع الجامعة باتجاه البوابة الشمالية ومن ثم العودة للبوابة الرئيسية.
ورفع المشاركون الأعلام الأردنية وشعارات ويافطات تندد بالعنف الجامعي، وتدعو الى قيام الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني بدورها لتوعية المجتمع بهذه الظاهرة الدخيلة، وتحذر طلبة الجامعات من الانجرار وراء هذا المنزلق الخطير الذي يؤثر على سمعة التعليم في الأردن، والتي بناها الأجداد منذ بدء تأسيس الدولة الأردنية.
ودعا الدكتور أبو عرابي الجامعات الى أن تهتم بأمورها وشؤونها، وأههمها: التمويل الجامعي وتخصيص المبالغ الكافية لإجراء الأنشطة اللامنهجية الرياضية والفنية والتعليمية في الجامعات.
كما طالب بأن يكون هناك حوار بين أساتذة الجامعات والطلبة في القاعات الصفية، لحث الطالب الجامعي على المواطنة والانتماء للأردن، فمثل هذه المبادرة التي تستحق مدارس الأكاديمية، الشكر والثناء عليها، تدل على الوعي الموجود لدى شبابنا وطلبتنا والجامعات، وحرصهم على أن تكون الجامعات الأردنية وطنية وخالية من أي عنف جامعي.
وأشاد النائب بينو بمبادرة مدارس الأكاديمية، لتنظيم المسيرة، داعيا الأجهزة الأمنية الى تطبيق القانون والنظام على الجميع، مؤكدا أن لا أحد فوق القانون.
وقال الدكتور العدوان إن "الهدف من تنظيم المسيرة، إيصال رسالة للمجتمع بأن يحاربوا العنف المجتمعي والجامعي، فالعنف المجتمعي تحاربه القيم الإسلامية وقيم مجتمعنا المتسامح"، مشيرا الى أن الجامعة لديها رسالة تحارب فيها هذا العنف.
نائب المدير العام لمدارس الأكاديمية خالد العدوان، قال إن "المسيرة هدفت الى إيصال رسالة لطلبة المدارس ولرؤساء الجامعات الأردنية، بضرورة مكافحة ظاهرة العنف الجامعي، وهي ظاهرة دخيلة على مجتمعنا وعلى جامعاتنا التي تعتبر منارة للتعليم والتربية في الوطن العربي".
 وشكر العدوان مديرية الأمن العام لجهودهم الطيبة التي بذلوها لإنجاح المسيرة وتنظيمها.-(بترا-عطية النجادا)

التعليق