المجالي: هدف المعسكرات الشبابية تعزيز السلوكيات الايجابية

تم نشره في الخميس 20 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور سامي المجالي أن الهدف الرئيس من المعسكرات والأنشطة الشبابية تعزيز السلوكيات الايجابية وبناء منظومة من القيم لترسيخ معاني الولاء والانتماء للوطن والقيادة.
وقال إن المجلس يحرص على اقامة معسكرات متخصصة للكشافة والمرشدات ضمن معسكرات الحسين للعمل والبناء حيث يقدم برامج متدرجة وجاذبة تتلاءم مع المشاركين والمشاركات، مؤكدا أن المعسكرات هذا العام لاقت اقبالا وحضورا من الشباب نظرا لتنوع وطبيعة البرامج والمعسكرات من كشفية وصحية وغيرها، ما حقق نقلة نوعية في اداء المشاركين بالجوانب التطوعية والبيئية، اضافة الى ما تضمنته من برامج توعوية وتثقيفية حول رسالة عمان والاوراق النقاشية ومضامين خطابات جلالة الملك.
 وأضاف خلال زيارة له الى معسكر الحسين للشباب في عجلون التقى خلالها المشاركين في معسكر الكشافة ضمن معسكرات الحسين للعمل والبناء بأن المجلس يدرك اهمية الحركة الكشفية والإرشادية كحركة تربوية تستقطب الشباب لما تحتويه برامجها من معارف ومهارات تلبي احتياجاتهم حيث يولي هذه الحركة والمجموعات الكشفية في المراكز الشبابية والقادة والقائدات اهمية من حيث التدريب والتأهيل وفرص المشاركة.
وجدد اعتزازه بدور الكشافة كحركة تطوعية تربوية تقوم على مبادىء عظيمة تنمي لدى المشاركين التضحية والاخلاص والالتزام والتعاون واحترام الوقت وبناء الشخصية وتعزيز لغة الحوار واحترام الاخر مثمنا دور القادة الكشفيين المشاركين والمشرفين على المعسكر.
وخلال لقائه الوعاظ والأئمة المشاركين في برنامج البيئة الامنة في مركز شابات عجلون النموذجي ثمن المجالي الشراكة القائمة بين المجلس ووزارة الاوقاف في مجال تنفيذ البرامج المشتركة لخدمة الشباب لإعداد جيل واع ومنتم لوطنه وأمته وقيادته. وبين مدير الشؤون الشبابية في المجلس الأعلى جمال خريسات أن 25 ألف شاب وشابة يشاركون في معسكرات هذا الصيف ما بين معسكرات ينفذها المجلس والمديريات والمراكز الشبابية سواء كانت نهارية او مبيت، مقدرا لهيئات الاشراف جهودها في تنفيذ البرامج لهذه المعسكرات.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق