توقيف الناشط الروابدة واعتصام تضامني معه في اربد

تم نشره في الخميس 20 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • جانب من وقفة احتجاجية سابقة نفذها ناشطون في اربد للمطالبة بالافراج عن باسم الروابدة - (الغد)

احمد التميمي

اربد - قررت محكمة أمن الدولة توقيف الناشط في تنسيقية الحراك في إربد باسم الروابدة 15 يوماً في سجن الزرقاء، بعد أن وجهت له تهمتي تقويض نظام الحكم وإطالة اللسان، وفق أمين سر تنسيقية حراك الشمال المهندس نعيم الخصاونة.
وكانت شرطة إربد اوقفت الناشط الروابدة أثناء عودته من عمان بعد مشاركته بالاعتصام أمام رئاسة الوزراء أول من أمس للمطالبة بالإفراج عن الناشط هشام الحيصة.
وقال الخصاونة ان الأجهزة الأمنية حاولت توقيف الروابدة في مكان الاعتصام في عمان، إلا أن تدخل زملائه حال دون ذلك، ليتم التعميم على مركبته وأثناء عودته الى اربد وبالقرب من جسر النعيمة أوقفته دورية امنية وقامت باعتقاله.
وأكد الخصاونة ان هذه التوقيفات الامنية لن تثني شباب الحراك في المضي قدما نحو تحقيق الإصلاحات المنشودة ومحاربة الفساد والفاسدين وعدم رفع الاسعار، مطالبا بالإفراج الفوري عن الموقوفين سويلم المشاقبة وهشام الحيصة وباسم الروابدة.
وفي ذات السياق نفذ المئات من الناشطين في اربد وقفة احتجاجية مساء أمس أمام مبنى المحافظة للمطالبة بالإفراج عن الروابدة، مؤكدين المضي في تنفيذ الاعتصامات والمسيرات لحين استجابة الحكومة لمطالبهم والمتمثلة بتعديلات دستورية وعدم رفع اسعار الكهرباء ومحاربة الفاسدين واعادة الاموال المنهوبة للدولة.
وأكدوا ان الاعتقالات لن تثنيهم عن المطالبة بالاصلاحات والافراج الفوري عن المعتقلين، مشيرين الى انهم "لن يسمحوا بتمرير قرار رفع اسعار الكهرباء كما فعل مجلس النواب".
كما رددوا هتافات خلال الوقفة تطالب بـ"رحيل الحكومة وحل مجلس النواب".

ahmad.altamimi @ alghad.jo

التعليق