خيري: حديث الملك عن تأجيل بحث "الكونفدرالية" يجسد دعمه للحقوق الفلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 18 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

عمان –الغد- قال السفير الفلسطيني في عمان عطا الله خيري إن "تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني على تأجيل بحث أي علاقة مستقبلية بين الشعبين الأردني والفلسطيني، مثل الكونفدرالية، يصب في المصلحة المشتركة".
وأضاف في تصريح له أمس؛ تعقيباً على ما ورد في خطاب جلالته خلال حفل تخريج ضباط جامعة مؤتة أول من أمس، حول الشأن الفلسطيني، إن "جلالته يؤكد مرة تلو الأخرى الموقف الأردني الداعم والثابت المساند للحقوق الفلسطينية المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف".
وأوضح أن حديث جلالته عن تأجيل بحث صيغة العلاقة الثنائية المستقبلية، يصب "في صميم مصلحة الشعبيين الأردني والفلسطيني، ويجسد تمسك جلالته بحق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على الأراضي الفلسطينية".
وثمن "مواقف جلالته الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني"، قائلاً إن "الأردن بقيادة جلالة الملك تعدّ الداعم الأكبر والظهير الأقوى للشعب الفلسطيني".
وأضاف أن "جلالته يوظف علاقاته المتميزة مع جميع دول العالم لنصرة الحقوق الفلسطينية، كما يبذل الجهود الحثيثة في مختلف المحافل الدولية لدعم القضية الفلسطينية".
ولفت إلى "حرص القيادة الفلسطينية على التنسيق والتشاور المستمرين مع جلالة الملك في جميع المسائل المتصلة بالقضية الفلسطينية".

التعليق