سكان مجاورون لخزانات مياه الطفيلة يشكون العطش

تم نشره في الأحد 16 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - شكا سكان تقع منازلهم بالقرب من خزانات المياه الرئيسية في بلدة عين البيضاء بالطفيلة، من شح المياه وانقطاعها لفترات طويلة عن منازلهم، ما شكل معاناة لهم ودفع بالعديد منهم إلى شراء صهاريج الماء بأثمان مرتفعة.  
وقال المواطن عصمت العودات إن منزله وعددا من المنازل تجاور خزانات المياه الرئيسية التي تزود أغلب مناطق محافظة الطفيلة بالمياه، فيما يعانون من ضعف وصول المياه إليهم، حيث تصل المياه إلى كافة المناطق ما عدا الحي الذي يقطنونه.   وبين أنه منذ أكثر من شهر ونصف الشهر لم تصل المياه إلى منزله والمجاورين بشكلها المعتاد، لافتا إلى أن المنطقة التي يقطنها مرتفعة وهي الأعلى بين المناطق ويواجه السكان فيها شحا في المياه غير مسبوق منذ عدة أعوام. ولفت عدنان محمود من سكان الحي إلى أن سبب مشكلة عدم وصول المياه إلى الحي الذي يقطنونه يعود إلى ارتفاعه بشكل لافت، ما يتطلب عند فتح محابس المياه أن تصل إلى المناطق المنخفضة أولا وتمتلئ الشبكة كلها ويتم تزويد كافة الأحياء الأقل انخفاضا، ليصار بعد ذلك إلى تزويد الأحياء المرتفعة، على أن الوقت الذي تتطلبه هذه العملية هو نفسه الوقت المخصص لفتح محابس المياه خلال دورهم الأسبوعي المخصص.  
من جانبه، أقر مدير مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون أن المنطقة التي تجاور خزانات المياه تعاني فعلا من شح المياه نتيجة ارتفاعها، فعند فتح المياه تبدأ المياه بالوصول إلى المناطق المنخفضة أولا لتمتلئ الشبكة ثم تصل متأخرة وضعيفة إلى تلك الأحياء. وأكد أنه يتم حاليا تزويدهم بالمياه في ساعات المساء حيث تكون معظم الشبكات قد امتلأت، مشيرا إلى أنه سيتم إيجاد محابس في غضون أسبوع في منطقتهم وبقية المناطق المرتفعة لحجز المياه لتصل إليها بسهولة وليتمكنوا من التزود باحتياجاتهم منها خلال الدور المخصص لهم.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق