ارتفاع طفيف على نقل الفوسفات بالقطارات إلى العقبة الشهر الماضي

تم نشره في الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً
  • قطار يحمل الفوسفات من مناجم الجنوب الى ميناء العقبة-(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - ارتفعت كمية نقل الفوسفات بالقطار بنسبة طفيفة عن الأشهر الماضية لتصل إلى 66 % من الخطة الشهرية للنقل من مناجم الشيدية والحسا والأبيض الى ميناء العقبة حسب الإحصائيات الرسمية لمؤسسة سكة حديد العقبة لشهر أيار (مايو) الماضي.
وأظهرت البيانات الإحصائية نقل 13032 طن فوسفات الشهر الماضي، فيما شهد انخفاضاً الشهر قبل الماضي ليصل إلى مستوى قياسي في نقل الفوسفات من المناجم الثلاثة إلى ميناء العقبة وصل الى دون 10 % من الخطة المرسومة.
وعزا مصدر مسؤول في مؤسسة سكة حديد العقبة توقف النقل بالقطار خلال شهر نيسان (ابريل)، وانخفاضها أيضاً الشهر الماضي الى نسبة وصلت لـ66 % الى امتلاء مستودعات الفوسفات بالعقبة إضافة الى تأخر وصول البواخر المستوردة لمادة الفوسفات إلى ميناء العقبة، إلى جانب ما عانته محافظة معان من أحداث بعد أن تم إغلاق الطريق الصحراوي وعدم الإنتاج من مجمع الشيدية بمعان.
وأكد المصدر أن كمية الفوسفات التي تم نقلها عبر قطارات المؤسسة من منجم الحسا والشيدية والأبيض ضمن عملية شحن القطارات إلى ميناء العقبة في انخفاض قياسي مقارنة مع بقية الأشهر الماضية مما يكبد المؤسسة خسائر مالية كبيرة.
وحسب البيانات الإحصائية فإن عدد القطارات التي وصلت محملة بمادة الفوسفات من مناجم الأبيض والحسا والشيدية بلغت 105 قطارات خلال الشهر الماضي، في حين إن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها المؤسسة لنقل الفوسفات بالقطارات وصلت إلى 165 قطارا، بنسبة انخفاض بلغت 66 % قطارا عن الخطة المرسومة.
ووفق أرقام وإحصائيات المؤسسة للعام الماضي ولنفس الشهر، توضح أن نسبة الإنجاز بكميات نقل الفوسفات بالأطنان بلغت 102848 وبعدد قطارات وصل إلى 84 قطارا.
وكان أمين عام وزارة النقل المهندس ليث الدبابنة رجح أن يتم طرح عطاء مشروع إنشاء وصلة سكة حديد الشيدية كجزء من مشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديدية خلال أسبوعين بكلفة تبلغ 53 مليون دينار (75 مليون دولار).
وأوضح دبابنة أن طرح عطاء المشروع سيتم بعد موافقة من الصندوق السعودي للتنمية الذي يمول المشروع.
وبين أن وزارة النقل استكملت تصاميم بشكل نهائي، بانتظار موافقة الصندوق السعودي لطرح العطاء الخاص بمشروع سكة الحديد الواصلة بين مناجم الفوسفات الموجودة في منطقة الشيدية وخط سكة حديد العقبة، ومحطة إعادة التحميل في وادي اليتم.
وأضاف أن حجم الاستثمار في المشروع يبلغ 53 مليون دينار مكونة من ثلاث مراحل؛ الأولى تتمثل بإنشاء وصلة سكة حديد "الشيدية" بحوالي 30 مليون دينار، والثانية بحجم 9 ملايين دينار لصيانة وإعادة تأهيل الخط الحالي وأسطول النقل لمؤسسة سكة حديد العقبة، والمرحلة الثالثة بحجم 14 مليون دينار لإنشاء محطة إعادة التحميل في وادي اليتم.
وأوضح أن السبب وراء إنشاء المشروع يعود الى نقل أرصفة ومستودعات الفوسفات الى الموقع الجديد وهو الشاطئ الجنوبي، للحفاظ على ديمومة عمل 750 موظفا أردنيا مؤهلين ومتخصصين بالنقل السككي.
ويعد خط سكة الحديد، بحسب الدبابنة، خطوة أولى على طريق إنشاء مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية، الذي تقرر تمويله بالكامل من منحة صندوق التنمية الخليجي الذي قدم للأردن 5 مليارات دولار على مدى 5 سنوات لتمويل مشاريع تنموية.
وكانت المملكة أدرجت مجموعة من مشاريع النقل المختلفة التي حصلت على دعم من المنحة الخليجية والتي كان من بينها مشروع الشبكة الوطنية الذي قسم على أجزاء وسيمول من الدول المساهمة بالمنحة.
وبين دبابنة أنه تم الانتهاء من إنشاء ميناء الفوسفات الجديد وسيتم استخدامه وتفعيله بشكل مباشر منتصف العام المقبل 2014، مشيرا إلى أنه في الوقت الحالي يجري العمل بعد الاتفاق مع جميع الجهات ذات العلاقة على الاستمرار بالعمل واستخدام الميناء القديم.
ويوفر مشروع إنشاء وصلة سكة حديد الشيدية على مساحة تبلغ حوالي 30 كيلو مترا، استمرارية لنقل مادة الفوسفات بواسطة قطارات سكة حديد العقبة، وسيكون بمثابة النواة الأساس لتشغيل المشروع الكبير "الشبكة الوطنية" مستقبلا.
يذكر أن الحكومة قررت نهاية العام الماضي تعديل بعض مسارات مشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديدية لغايات تقليص الكلف المالية حيث قررت حينها ربط مناجم تعدين الفوسفات بالشبكة الوطنية حتى تصل إلى العقبة من خلال مشروع مصغر تم تحديده.
ومن المفترض أن يربط مشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديدية شمال المملكة بجنوبها وشرقها بغربها والمملكة بالدول المجاورة.
وتبلغ كلفة المشروع، الذي سيشتمل على مراكز لوجستية وموانئ برية في الشمال والوسط والجنوب، حوالي 2.8 مليار دينار، 300 مليون منها كلفة الأراضي و3 الى 4 ملايين كلفة البنية الفوقية و2.1 مليار كلفة البنية التحتية، ويستغرق تنفيذه وفق دراسات سابقة لوزارة النقل من 3 إلى 4 سنوات.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق