الغور الشمالي: لجنة لدراسة حاجة القطاع الزراعي من العمالة الوافدة

تم نشره في الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

الغور الشمالي -الغد- كشف مدير مكتب عمل لواء الغور الشمالي خالد المنسي، عن تم تشكيل لجنة تضم مندوبين من وزارة الزراعة واتحاد المزارعين الأردنيين، ومديرية العمل لدراسة واقع القطاع الزراعي وحاجته الفعلية للعمالة الوافدة في مزارع لواء الغور الشمالي، وفق شروط معينة يتم وضعها بالتعاون مع الجهات المعنية.
وأضاف المنسي أن عدد العمال الوافدين المخالفين الذين تم ضبطهم مؤخرا بلغ حوالي 15 عاملا وافدا لم يلتزموا بالأنظمة والتعليمات.
وأشارت إلى أن هناك عشرات من العمال الزراعيين تركوا الكفلاء واتجهوا للعمل بمهن أخرى، بسبب تدني رسوم تصريح العامل الزراعي، ما أحدث فوضى ونقصا في الأيدي العاملة في القطاع الزراعي وأضر بالمزارعين، وخصوصا مزارعي الحمضيات والخضراوات.
وقال المنسي إن الأشخاص الذين تم ضبطهم يحملون الجنسيات المصرية والتركية، والسورية، مبينا أنهم يعملون في محال متنوعة منها ما تعود ملكيتها لهم ومنها تعود لأردنيين مما يعتبر ذلك مخالفة قانونية.
ولفت المنسي، الى أن التعليمات الصادرة بحق المرتكبين للمخالفات من الجنسية السورية لم تتضح الى الآن، مؤكدا أنه بمجرد القبض عليهم، يتم إيداعهم لدى الجهات الأمنية ليتم توقيعهم على تعهدات بعدم العمل مرة أخرى الى جانب مخالفة صاحب العمل. يذكر أن أكثر من 6 آلاف عامل وافد يعملون في اللواء، حصل ما يزيد على 90 % منهم على تصاريح عمل زراعية، فيما ما يزال آخرون يعملون في قطاعات أخرى.
إلى ذلك أكد المنسي توفر 300 فرصة عمل مختلفة لأبناء اللواء العاطلين من العمل في مختلف المجالات المتنوعة، مشيرا الى ان فرص العمل المتوفرة تناسب الجامعيين وغير الجامعيين.

التعليق