تنس

نادال يحرز ثامن ألقابه في رولان غاروس

تم نشره في الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً
  • رفاييل نادال يقبل كأس بطولة رولان غاروس أمس - (أ ف ب)

باريس - فاز الاسباني رفائيل نادال بلقبه الثامن في منافسات فردي الرجال ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس أمس الأحد ليعزز رقمه القياسي في احراز لقب البطولة المقامة على ملاعب رولان غاروس الرملية.
وبفوزه على مواطنه ديفيد فيرر 6-3 و6-2 و6-3 بات نادال أول لاعب يفوز ثماني مرات بلقب الفردي في احدى بطولات التنس الاربع الكبرى.
وكانت المباراة قد توقفت لفترة وجيزة اثناء المجموعة الثانية عندما نزل مشجع ارض الملعب وهو يحمل ألعابا نارية قبل أن يسيطر عليه رجال الأمن، ولم تؤثر الواقعة على تركيز نادال الذي تفوق على مواطنه فيرر بثلاث مجموعات متتالية في ساعتين و16 دقيقة.
وكان نادال واجه مهمة أصعب في الدور نصف النهائي للبطولة عندما تعين عليه اجتياز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في مباراة من خمس مجموعات.
إلى ذلك، بدأت علاقة العشق بين سيرينا ويليامز والفوز ببطولات التنس والعاصمة الفرنسية باريس قبل 14 عاما الا ان شغف اللاعبة الأميركية بالاثنين ظل كما هو عقب فوزها ببطولة فرنسا أول من أمس السبت.
ونالت اللاعبة البالغة من العمر 31 عاما أول ألقابها ضمن 52 لقبا احرزتهم للفردي في بطولة باريس المقامة داخل الصالات في العام 1999 ومضت قدما من وقتها لتصبح واحدة من أعظم لاعبات التنس على الاطلاق.
وضمن لها الفوز 6-4 و6-4 على ماريا شارابوفا أول من أمس السبت ثاني ألقابها على صعيد بطولة فرنسا المفتوحة عقب 11 عاما من فوزها بلقبها الأول وزاد عدد الالقاب التي فازت بها على صعيد الفردي في البطولات الأربع الكبرى إلى 16 لقبا.
وباتت سيرينا الآن على بعد لقبين فقط من عدد الألقاب التي حققتها كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا كما أن عدد الالقاب التي حققتها الألمانية شتيفي غراف في عصر الاحتراف والبالغ 22 لقبا لا يبدو بعيدا عن متناول يد اللاعبة الأميركية.
وقالت ويليامز وقد ارتسمت على وجهها ابتسامة اثناء تحدثها باللغة الفرنسية بطلاقة عقب تتويجها باللقب في الملعب للصحفيين "أريد أن أصل إلى القمة. هذا هو هدفي. لكن هل وصلت إلى القمة بعد؟".
وأضافت "أريد أن أرتقي أكثر وأكثر. عندما سعيت للفوز اليوم (أول من أمس) كنت اسعى للفوز ببطولة فرنسا المفتوحة ولم أكن أسعى للفوز باللقب رقم 16 لي".
واستطردت قائلة "لم أكن أعرف. اعتقد ان فابريس سانتورو قال لي انني حققت اللقب 16 لأقول وقتها لنفسي.. حسنا لم أكن أتذكر هذا. انه أمر مميز حقا وأشعر بأنني أريد مواصلة رحلتي".
وقالت اللاعبة الاميركية "اذا كان هذا يعني الاختيار ما بين الاكتفاء بالفوز بستة عشر لقبا او مواصلة حصد الألقاب فإنني أريد بكل تأكيد مواصلة الرحلة لتحقيق المزيد من الألقاب".
وأضافت "اليوم الذي أشعر فيه بانني لا أستطيع التحسن سيكون مصدر مشكلة كبيرة بالنسبة لي.. سأدخل في جدل وقتها بشأن ما اذا كنت ساواصل اللعب أم لا".
وتمثل بطولة ويمبلدون المقبلة حيث تسعى اللاعبة الأميركية لنيل لقبها السادس في الفردي هناك الفرصة لها لمعادلة الرقم الخاص بافضل لاعب على صعيد الرجال على الاطلاق وهو روجيه فيدرر والبالغ 17 لقبا.
وتابعت "سيكون هذا أمرا مرعبا. اذا ما استطعت القيام بذلك في بطولة ويمبلدون فسيكون هذا عملا رائعا الا ان علي أن أكون في غاية الجدية فيما يخص طريقة التعامل مع أدائي للحاق بروجيه فيدرر".
من جهتها ظلت شارابوفا على تحديها وتفاؤلها رغم هزيمتها، وقالت اللاعبة الروسية في مؤتمر صحفي بعد المباراة "هناك بعض الجوانب الايجابية في هذه المباراة.. اعتقد ان الوصول لنهائي رولان غاروس ليس سيئا جدا ولذا فانا اقول انه أمر إيجابي".
واضافت شارابوفا (26 عاما) حاملة أربعة القاب في البطولات الأربع الكبرى قولها "انا ادرك مدى صعوبة الدفاع عن اللقب ولذا فانا سعيدة بقدرتي على تقديم أداء جيد خلال الأسبوعين الأخيرين والوصول الى هذه المرحلة". -(رويترز)

التعليق