تقرير اخباري

موظفون في "الحكومة" يلجأون لـ"الإجازات" لمتابعة لقاء "النشامى"

تم نشره في الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً
  • الجماهير الأردنية تنتظر مباراة النشامى واستراليا بشغف كبير - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان – سيطرت اخبار المباراة المصيرية لـ"نشامى" المنتخب الوطني بكرة القدم مع منتخب استراليا والتي ستقام عند الساعة الثانية عشرة ظهر يوم بعد غد الثلاثاء، ضمن الجولة قبل الأخيرة من تصفيات الدور الحاسم المؤهل لنهائيات كأس العالم في البرازيل 2014، على احاديث ومجالس العامة ومن ضمنهم الموظفين في الوزارات والدوائر الحكومية، حيث انشغلوا في الحديث عن كيفية متابعة اللقاء الذي يجري اثناء أوقات الدوام الرسمي، وبدأ الكثير من الموظفين بطلب اجازات مبكرة ليوم الثلاثاء، في حين يخطط البعض لطلب "مغادرات خاصة" لمتابعة المباراة المهمة على الهواء مباشرة .   
ووصلت ''حمى البطولة'' الى المكاتب الوظيفية في سجال رياضي ممتع، حول حظوظ المنتخب الوطني في تحقيق الفوز المنشود، ووضع قدمه في النهائيات للمرة الأولى في تاريخه، ويسود الامل أوساط العاملين في الوزارات بقدرة منتخب "النشامى" على العودة بنقاط المباراة، على الرغم من صعوبة اللقاء الذي سيقام في ظل مؤازرة جماهيرية للمنتخب الاسترالي الذي يلعب على أرضه ووسط حالة مناخية متقلبة ومريحة له. 
وتبرع عدد من موظفي وزارة "خدماتية" بجلب مجموعة من "الريسفرات" لتمكين زملائهم من حضور المباراة على شاشة قناة الجزيرة الرياضية، في الوقت الذي طالب فيه العاملون في الوزارات والدوائر الحكومية رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور جعل يوم الثلاثاء المقبل عطلة رسمية دعما للمنتخب في مهمته الوطنية.
ومن الملفت للنظر اهتمام اغلبية الموظفين والعاملين في الجهاز الحكومي باللقاء حتى من جانب الجنس اللطيف.
ويتذكر الجميع في أحاديثهم الأيام التي شهدت اقامة مونديال كوريا واليابان في العام 2002، حيث كانت المغادرات الخاصة والإجازات واحيانا "التسرب" من اجل متابعة المباريات بسبب التوقيت المبكر للمباريات آنذاك، حيث كانت تقام المباريات اثناء فترة الدوام الرسمية في الوزارات الحكومية.
وأجرت "الغد" بعض المقابلات مع عدد من الموظفين في الدوائر الحكومية وبعض المواطنين، حول متابعة مباراة المنتخب مع نظيره الاسترالي، حيث أكد خلدون حياصات قدرة "النشامى" على تحقيق الانجازات والتغلب على المنتخب الإسترالي في ملعبه، وتكرار الفوز الذي سجله عليه في عمان، وبين ان "النشامى" في المباريات المهمة يكونون على قدر المسؤولية.
وأشار منذر السعايدة، الى ان الاخبار الواردة من العاصمة الاسترالية مطمئنة، والجهاز الفني بقيادة الكابتن عدنان حمد يعرف قراءة اللقاءات بشكل جيد، والفوز الأردني عنوان المباراة. ويؤيد الموظف عامر رفعت قطيشات كلام زملائه، ويقول طلبت اجازة منذ الأسبوع الماضي لحضور اللقاء وتشجيع المنتخب وسأتابع اللقاء في احد المقاهي. ويتمنى الموظف منذر الحسامي، ان يستفيد المنتخب الوطني من الفرصة الذهبية، ويسعد الجماهير الأردنية خصوصا مع الدعم الكبير من الأسرة الهاشمية. الطفل خالد هشام الشمالية الذي يتابع جميع مباريات المنتخب ويعرف نجومه ويحرص على مرافقة والده في مباريات "النشامى" يقول: "بكلمة واحدة الفوز أردني ان شاء الله".
ويؤكد كل من عبد الحميد بلوط وهيثم قمق ونبيل الخلايلة واحمد التعمري وجريس قطامي وفوزان السعايدة وامجد العدوان وعماد زريقات ثقتهم في "النشامى"، ويطلبون الحذر في اللقاء وعدم المبالغة في الهجوم وتحقيق عملية التوازن بين الدفاع والهجوم.

 yahia.qtaishat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبارة (عقلة)

    الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013.
    يوم الاسراء والمعراج ما عطلونا بدهم يعطلونا للمبارة ..............حكومتنا الرشيقة
  • »عطله رسميه (عمر)

    الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013.
    وين حكومتنا لازم بكره عطله رسميه لانه يوم وطني شو بده يعمل الي ما بقدر يعطل ولا بقدر يحضرها بدوامه
  • »العقبة (محمد الكيال)

    الاثنين 10 حزيران / يونيو 2013.
    انشاء الله الفوز على استراليا 2-1