الناصر: الرفع المرتقب على أسعار الكهرباء لن يطال القطاع الزراعي

تم نشره في الأحد 9 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - قال وزير المياه والري ووزير الزراعة المهندس حازم الناصر إن الرفع المرتقب على أسعار الكهرباء لن يطال القطاع الزراعي وفقا لما أعلنه رئيس الوزراء عبدالله نسور بهذا الخصوص.
وجاءت تصريحات الناصر خلال لقائه أمس بعدد من نواب لواء الغور الشمالي ومزارعين وفاعليات شعبية، بحضور عدد من المدراء  في الاجهزة التابعة لوزارتي المياه والري والزراعة في متصرفية اللواء.
وقال ان كافة المنازل المقامة على اراضي خزينة الدولة بما فيها مناطق بلدة الكريمة وأبو سيدو سيتم العمل على دراسة تخصيصها لقاطنيها مع مراعاة اولوية ذوي الدخل المحدود من سكان تلك المنازل، وبما يسهل عليهم الحصول على أذونات أشغال تمهد لايصالهم بخدمات مياه الشرب والكهرباء.
كما وعد بزيادة مدة القروض للمزارعين ضمن مشروع الري بالتنقيط من خلال مؤسسة الإقراض الزراعي والمركز الوطني للبحوث الزراعية من 3 سنوات لتصل إلى 4 أو 5 سنوات تسهيلا وتشجيعا للمزارعين في ادخال تقنيات الري الحديثة.
وقال الناصر انه سيتم خلال المرحلة المقبلة تخصيص مبلغ مليون إلى مليون ونصف المليون دينار لغاية إحداث مشاريع إقراضية من مؤسسة الاقراض الزراعي تخص مزارع الحمضيات في وادي الأردن.
وبشأن تعرض مستلزمات ومحاصيل المزارعين للسرقة، اكد الوزير الناصر ان فرض هيبة الدولة يأتي في مقدمة أولويات الحكومة في المرحلة الحالية، مشيرا الى ضرورة تعاون المواطنين مع الجهات الأمنية لهذا الغرض.
وقال ان قضية تكرر الحرائق الممتدة من الطرف الاسرائيلي إلى مزارع المواطنين توجب إنهاء التعديات الزراعية على حرم النهر للحيلولة دون وصول تلك الحرائق إليها.
وأوعز الناصر بحل مشكلة مضخات الري وإعادة تأهيلها في منطقة الشونة الشمالية، مشيرا إلى أنه تم الايعاز الى سلطة وادي الاردن للتعاون مع وزارة الاشغال العامة لغاية معالجة قضايا الاستملاكات على طريق الاغوار الدولي تمهيدا لتنفيذ توسعته المرتقبة في شهر تموز القادم. وأكد أمين عام سلطة وادي الاردن سعد ابو حمور استمرار السلطة برفع شهري لكميات الري للمزارع، موضحا بان الزيادة للشهر الحالي لن تقل عن 5 بالمائة عن زيادة الشهر الماضي.

التعليق