لافروف: المعلم يمثل دمشق في مؤتمر جنيف- 2

تم نشره في الجمعة 7 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

موسكو - صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيمثل دمشق في المؤتمر الدولي حول سورية "جنيف-2".
وقال لافروف للتلفزيون الروسي "نواصل اعمالنا مع الحكومة (السورية) التي أعلنت أنها مستعدة للمشاركة في المؤتمر وأن وفدها سيكون برئاسة وزير الخارجية".
واضاف لافروف ان المعارضة السورية لم تقرر بعد من يمكن ان يمثلها في المؤتمر الذي يمكن ان يعقد في تموز(يوليو).
وقال لافروف ان "المشكلة التي لم تحل بعد في الوقت الراهن، هي مشاركة مجموعات المعارضة السورية في هذا المؤتمر" منتقدا الائتلاف الوطني للمعارضة السورية.
وتابع وزير الخارجية الروسي غداة اجتماع تحضيري بين روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة في جنيف ان "الائتلاف الوطني لا يريد (تحديد موقفه من المشاركة) ويطرح شروطا مسبقة: اولا رحيل النظام وبعد ذلك الاتفاق. اعتقد ان هذا الموقف غير منطقي".
وشدد لافروف مرة اخرى على ضرورة مشاركة ايران في هذا المؤتمر فيما يعارض الغربيون ذلك بسبب دعمها لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال "في هذا الوقت يؤكد شركاؤنا رفضهم القاطع لدعوة ايران (الى المؤتمر). نعتبر ان هذا خطأ وسنصر على دعوة كل الاطراف التي لها تأثير على الوضع (في سورية) الى طاولة المفاوضات في جنيف".
وقد اعلن مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الى سورية الأخضر الإبراهيمي الاربعاء ان اجتماعا تحضيريا جديدا للمؤتمر سيعقد في 25 حزيران (يونيو) في جنيف.
وكانت واشنطن وموسكو اقترحتا عقد مؤتمر جنيف - 2 لفتح مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة من أجل إنهاء النزاع الذي أوقع أكثر من 94 ألف قتيل منذ آذار (مارس) 2011 في سورية. - (ا ف ب)

التعليق