الأردن يؤكد الحرص على تفعيل علاقات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي

النسور: المساعدات الدولية لا تغطي إلا النزر القليل من كلفة استضافة اللاجئين السوريين

تم نشره في الأربعاء 5 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور خلال لقائه في مكتبه برئاسة الوزراء أمس المفوض الأوروبي لسياسة الجوار، ستيفان فولي علاقات التعاون بين الاردن والاتحاد الاوروبي وتطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط.
واكد رئيس الوزراء حرص الأردن على تعميق وتفعيل علاقات الشراكة مع دول الاتحاد الأوروبي، مثمناً الدعم والمساعدات المالية والفنية التي يقدمها الاتحاد للأردن والتي تسهم في تنفيذ برامجه الإصلاحية والتنموية.
وأكد ان الاردن وبالرغم من الاحداث التي تشهدها المنطقة “استطاع ان يكون نموذجا للأمن والاستقرار والاصلاحات الاقتصادية التي تعزز المسيرة الديمقراطية والمشاركة الشعبية في صنع القرار”.
ولفت النسور إلى الأعباء الكبيرة التي يتحملها الأردن جراء الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين، وما يشكله من ضغط على موارده وإمكاناته المحدودة لا سيما في قطاعات الصحة والتعليم، مشيرا بهذا الصدد الى ان المساعدات الدولية التي تم تقديمها للأردن لا تغطي الا النزر القليل من كلفة استضافتهم المرتفعة.
وثمن رئيس الوزراء موقف الاتحاد الأوروبي بزيادة المساعدات التي يقدمها للمملكة لتمكينها من الاستمرار في تقديم هذه الخدمات للاجئين، لافتا الى ان المجتمعات المحلية التي تستقبل اللاجئين السوريين اصبحت تتحمل اعباء اضافية ويجب مساعدتها.
من جهته أشاد المفوض الأوروبي بجهود الإصلاح التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتعزيز مسيرة الديمقراطية والحريات في المملكة، منوها ببرنامج التمكين الديمقراطي الذي اطلقه جلالته قبل يومين والهادف إلى تعزيز وتنمية مبادئ الديمقراطية وتحفيز ممارستها لدفع عجلة التنمية والتقدم.
واعرب عن تقديره لجهود الاردن في استضافة اللاجئين السوريين وتقديم الخدمات الانسانية والاساسية لهم، لافتا الى انه سيقوم خلال زيارته الحالية بالإعلان عن تقديم مساعدات اضافية للأردن لدعم جهوده في استضافة اللاجئين السوريين، وكذلك مساعدة المجتمعات المحلية التي تأثرت نتيجة استضافة اللاجئين. -(بترا)

التعليق