الأمير رعد يكرم عددا من ذوي الإعاقة والعاملين معهم

تم نشره في الجمعة 31 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عمان - أكد سمو الأمير رعد بن زيد رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين أن ذوي الإعاقة والعاملين معهم حققوا خلال الفترات الماضية إنجازات نوعية عبرت عنها إرادة وعزيمة قوية بالاندماج في المجتمع من جهة وتعاون مثمر وفاعل من قبل جميع الجهات المعنية برفع مستواهم المهني والوظيفي والمعيشي من جهة أخرى.
وقال سموه خلال احتفال أقامه المجلس أمس للمكرمين من ذوي الإعاقة والعاملين معهم من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني السبت الماضي بمناسبة عيد الاستقلال، إن جلالته جسد دعمه المتواصل للأشخاص ذوي الإعاقة والعاملين معهم بإطلاقه العديد من المكارم الملكية الرامية الى النهوض بمستوى الخدمات المقدمة لهم، وفتح آفاق جديدة أمامهم تستجيب لحاجاتهم الراهنة والمستقبلية في شتى مجالات الحياة.
من جهتها، قالت أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين الدكتورة أمل النحاس إن تكريم ثلاثة أشخاص من ذوي الإعاقة والعاملين معهم يعتبر حدثا مهما يضعنا في المجلس أمام مسؤوليات جديدة لتحقيق نجاحات أخرى في المرحلة المقبلة وصولا الى إدماج ذوي الإعاقة بالمجتمع بشكل كامل.
وعبر رئيس جمعية رعاية الطفل في البادية الشمالية- محافظة المفرق فارع المساعيد عن شكره وتقديره لدور جلالة الملك وسمو الأمير رعد وعملهما الدؤوب للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة.
وأشارت الناشطة بالعمل التطوعي في مجال خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوق الإنسان ريما أيوب زريقات الى أن هذا التكريم لم يكن ممكنا لولا مساعدة ودعم عائلتها التي وفرت لها جميع السبل اللازمة لذلك الى جانب تجربتها الشخصية مع ابنتها والتي ساهمت في إطلاق طاقاتها تجاه المشاركة في جميع الأنشطة والفعاليات المخصصة لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع بشكل كامل.
وقالت رئيس جمعية "أنا إنسان لحقوق المعاقين" آسيا ياغي التي تعاني من إعاقة حركية وأجريت لها 38 عملية جراحية، أنها استثمرت طاقاتها لخدمة بلدها واستعانت بجميع وسائل الإعلام لتسلط الضوء على قضايا ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع. - (بترا-فاروق المومني)

التعليق