مدير مستشفى الملك المؤسس يقدم استقالته احتجاجا على "التعامل اللاإنساني للموظفين مع المرضى"

تم نشره في الجمعة 31 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد - برر مدير عام مستشفى الملك عبدالله المؤسس الجامعي الدكتور حسين الحيص سبب تقديم استقالته أمس احتجاجا على "التعامل اللانساني من قبل الموظفين مع المرضى، اضافة الى عدم استجابة الحكومة بسداد ديوانها للمستشفى البالغة 24 مليون دينار، وتدخل النواب في قضية الموظفين المضربين والاجتماع معهم دون علم الادارة".
وقال الحيص لـ "الغد" ان الاستقالة تم تقديمها خطيا الى رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور عبدالله الملكاوي.
وقال الحيص انه تم تسوية عدد من المطالب وبقي جزء منها وهي ليست من صلاحيات ادارة المستشفى وتتطلب قوانين وتشريعات، إلا أن ذلك لم يرض المعتصمين، ما دفعه إلى الاستقالة.
وبين ان من بين مطالب المعتصمين دمج المستشفى مع جامعة العلوم والتكنولوجيا، علما بأن المؤسستين تم انشاؤهما حسب قانونين مختلفين أي أنهما مؤسستان مستقلتان تجتمعان فقط في مجلس الأمناء، وبالتالي فإن إدارة المستشفى أو إدارة الجامعة غير مخولتين بهذا الدمج من الوجهة القانونية وهو من خارج صلاحيتهما.
واضاف انه من الأجدر بمن يطالب بالدمج أن يسلك الطريق القانوني السليم، مبينا انه تم مخاطبة معنيين لان عملية الدمج تحتاج الى قانون يتخذ في مجلس النواب.
ومن بين المطالب التي لم تتحقق، وفق الحيص، مكافأة نهاية الخدمة وهي ليست من صلاحيات المستشفى، مؤكدا ان هذا الامر يتطلب إجراءات قانونية ومالية محددة.
وأكد انه تم رفع الاستشارات القانونية إلى ديوان الرأي التشريع لمعرفة رأي الفقه القانوني بذلك، والادارة مستعدة لسلوك أي طريق يؤدي إلى الانصاف بما لا يخالف القوانين.
وفيما يتعلق بقبول أبناء العاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا، قال الحيص أن جزءا من هذا المطلب تحقق العام الماضي، حيث قامت إدارة الجامعة بقبول 18 طالباً من أبناء عاملي المستشفى ولأول مرة منذ إنشاء المستشفى وعلى نظام نصف الموازي، وضمن كوتا خاصة بأبناء عاملي المستشفى وتم توسيع قاعدة القبول في العام الحالي لتشمل طلاباً أكثر ولتشمل أيضاً شريحة أبناء العاملين.
وقال ان إدارة المستشفى قامت بإنشاء صندوق خاص "صندوق مساعدة الطلبة أبناء العاملين" وذلك بغرض مساعدة العاملين الذين يقبل أبنائهم على نظام نصف الموازي.
ويواصل العاملون في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي اعتصامهم المفتوح لليوم الخامس على التوالي، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية وضمهم لجامعة العلوم والتكنولوجيا.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق