الأمم المتحدة ترسل ألف جندي إضافي إلى أبيي

تم نشره في الخميس 30 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

نيويورك - قرر مجلس الأمن الدولي أمس إرسال 1126 جنديا دوليا إضافيا الى منطقة أبيي التي يتنازع السودان وجنوب السودان السيادة عليها.
وفي قرار تبناه بالإجماع، رفع مجلس الأمن الدولي من 4200 الى 5326 رجلا سقف عدد الجنود الدوليين في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في أبيي وفقا لتوصيات الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون.
ويهدف هذا الإجراء الى منح القوة المؤلفة أساسا من جنود أثيوبيين "وسائل تقديم كل الدعم الذي تحتاجه الآلية المشتركة للتحقق من الحدود ومراقبتها".
ويمدد القرار أيضا تفويض القوة الدولية حتى 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013.
والقرار "يطالب السودان وجنوب السودان مجددا بإنجاز تأليف إدارة ومجلس منطقة أبيي وخصوصا عبر تجاوز المأزق بشان تأليف المجلس، وبإنشاء جهاز شرطة لأبيي".
وكانت أبيي مسرحا لمواجهات دامية بين مجموعات متخاصمة، والقرار "يلفت بقلق الى تصاعد هذا العنف الطائفي".
وفي بداية أيار(مايو)، قتل كوال دنغ ماجوك زعيم قبيلة دينكا نغوك - جناح دينكا، القبيلة التي ينتمي إليها رئيس جنوب السودان سلفا كير - بهجوم شنته قبيلة الميسرية وهي قبيلة تنطق بالعربية يعتقد أنها مرتبطة بالخرطوم. وقتل جندي أثيوبي من القوة الدولية وجرح اثنان آخران.
ووضع منطقة أبيي يشكل نقطة خلاف رئيسية بين السودانين اللذين يسعيان بصعوبة منذ أشهر عدة لتسوية خلافات حدودية ونفطية أخرى. ودفعت هذه الخلافات بالبلدين الى شفير حرب في ربيع 2012.
وكان يتوقع تنظيم استفتاء في كانون الثاني(يناير) 2011 بشأن مستقبل أبيي لكنه لم يحصل بسبب خلافات حول الهيئة الناخبة.-(ا ف ب)

التعليق